المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يا سنيني اللي رحتي أرجعيلي [[أرجعيلي شي مرة أرجعيلي ]]


بحر العطا
27-05-2009, 08:33 PM
http://www.alkhubr.net/imgcache2/29048.gif


:
:
رسالة مؤجلة إلى كائن لم يعد حاضراً !
لم يكن أيضاً .. أو أنه كان فصار نسياً منسيا .. لم يكن يوماً مايريد !
ولم يكن يوماً كما أريد ...
رسالة لم يقرأها ... ولم أكتبها ... وأرسلتها صفحة سوداء مع ساعي بريد أعرج أجرب أجرد ..
سار في الطريق فمات مغبوناً ملعوناً مأفوناً..




لأن :
هذه هي الورقة الممزقة ... على هذا الرصيف فبدا لي الأمر أن يكون صحيحاً
ولا كذب فيه .. كما تفعل كل أوراقي..


عليكم أن تعرفوا حقيقة أن للحروف مواسم ... ويبقى الحرف سلعة نافذة لا قيمة له سوى أنه حرف كتب !
كنت قد أخبرتك منذ زمن
(إني وإنك وإنهم لهالكون مستهلَكون ومابين ذالك وذالك نافذون ..)
أنا البائسة كهمزة لا تستقر على سطر أو نصب .. لا فرق لدي بين الإستقامة والتطرف فأنا مابين المتنطعين حزناً والمارقين كمداً وغيضاً
تقول لي صديقة قد نسيت وجهها -ربما كانت أنا -الحروب المدمرة الفتاكة هي التي تدخلنا تعيث فينا تماما كما حرب الحلفاء ل/العراق فإنظري أي حال وصلت!
ومع كل ذاك فحروبي أخوضها وأنا بكامل إرادتي وأترك القلاع غير محصنة وأفتح الأبواب للعدو وأخرج منها مهزومة مسحوقة مخذولة لكأني أنا !



ماعلينا
:
:
:
2006
ماذا يعني أن تقف في منتصف الطريق دون أن تشعر ؟! .. أنت في حالة عزل مؤقته ...تتعطل كل أيامك وتتساقط أحلامك وأنت تقف ولا تستطيع أن تتجاوزها !
ربما كنت كمن نام على كومة قش وإستيقظ على حلم جميل ثم جثم الواقع المُر فوق صدره !
أكتب إليك الآن ... من هناك على ضفة النهر الذي إلتقينا فيه أول مره ... والخوف يسرق مني لمني وروحي تتخبط في ضلعي وأنا أراك ولا أراك ..
ويدك الممسدة فوق كتفي وصوتك الخمري ..
وأخيراً إلتقينا !
والمقهى يعج بضجيجك أنت .. فلا أرى سواك ولا أرى سواك ..
لم يكن بيننا فواتير لندفعها ولم يكن هناك حساب كان بيننا كوب قهوة حلوة تشاركناه بإرتشاف بسمة خجلاء وعلى عجل حل الظلام وألفيت ظهري لدى الباب وإفترقنا !
لا شيء يبقى للغد سوى أمل صغير نضعه تحت وسائد الأحلام ونمسي بأحلام سعيدة والخوف يحملنا على أكف الواقع ليضرب الحقيقة أن الموت كان هناك خلف الستار
وعلى مشارف الأرصفة وعند ضفة النهر وعلى كرسي المقهى وأمام كوب القهوه وكان ثالث أثنين يرتشف معنا في ترقب و تربص !
:
:


ليس لي هذا الصباح سوى أني أقوم بترتيب ذاكرتي في ذاكرتك ليس لي سوى أني أعلق بسماتك ضحكاتك وصوتك على مشجب الذكرى ..
ليس لي سوى أني أنظر في ألبوم صورك و رسائلك وأستنشق عطرك ... وأنا أقفل الباب وأسدل الستارة وأشرع أرتلك كل ليلة ذاكرة حاضرة لا تغيب !
ليس ذنبك أني أنتظرك وأني أحبك وأني أتعلق فيك كل ليلة صدقني ...!
وليس ذنبي أني مازلت مازلت أراك ومازلت أنتظرك ومازلت أفتح نوافذي كل ليلة علي أجد رسالة منك
ليس ذنبك أنك لم تكن تعلم بإنتظاري ولم تشعر يوما برهبتك في قلبي ولم تتذوق جنوني بك ولم تشعر بعطشي إليك...
ليس ذنبك أنك تركتني وذهبت عني دون أن تخبرني دون أن تلتف لي ودون أن تقول لي وداعاً أو حتى كوني بخير.
ألا تشعر بالحنين لحظة وتلتفت إلى الخلف وتنظر عبر باب الذاكرة ستجدني هناك وأقسم أقف وأنتظر وعندما تنظر إليّ فقط سأبتسم ثم سأبكي كثيراً طويلاً
سأبكي بعدد أيام بعدك وهجرك وفراقك سأبكي بعدد ساعات وجدي عليك وأبكي بعدد دقائق شوقي لك ..
ألا تستطيع أن تتحرك قليلاً وتزيل الستارة المغلقة ستجدني حاضرة أرتبك على طاولة الإنتظار !
وأشتري النرجس فقط كل ليلة لأجلك ...


:
:
2007
مضى عام يكفي لأن أقف بعيداً عنك مضى عمري يصب في مصب ليس لي مضى مايكفي مني لأمتهن مهنة أخرى غير ترتيبك ..
تعبت منك و من قلبي المعلق فوق ذاكرتك ... تعبت مني حتى لكأني أبحث عن شيء يبعدني عني ..
مضى مايكفي لأعلم حقيقة أنك لا تعلم بإنتظاري وأن نهاري بك لن يشرق أبداً وأن وحشة ليلي لن تسكن بقدر منك ..
مضى ما يكفي لأتوقف عن التطلع من نافذتي إلى نافذتك فلا أرك ولا تراني ولن أجدك أبداً ..
مضى مايكفي من ضياع تحمله ملامح وجهي ... ملامح غريبة لا تألفني ولا تعرفني ..
مضى ما يكفي لأن أمضي بعيداً !
وأمضي حيث أنتهي !
:
:



2008
إلى صديقي القديم :
أنت من يعرفني جيداً دمعي يتخضب في عيني غرغرة العين تورثني شهقة القلب
أوشك على الغصص فأموت دون أن تشعر بي ودون أن يدري أحد بوجعي و دن أن يأبه أحد لموتي
أحتاج إلى لغة أخرى ... أبجديات لا يتقنها أحد وحروف ليست محدودة بعدد
أحتاج إلى إنصهار جديد أذوب فيه وأضمحل ثم أتخثر وأتشكل شكلاً أخر بتراكيب إخرى
أحتاج إلى قِبلة شرقية لا غربيه يكاد نورها يضيء من دون نار
أحتاج إلى مطر يغسل روحي منك يطهرني يعيدني كما كنت
أحتاج إلى إصتدام جديد يخرجني من صدمتي بك
أحتاج إلى تبديل كل شيء في حياتي فأبدلني وألقي بروحي على ضفة نهر متدفق وأنسلخ وأبتعد وأرتدي روحا جديدة
ليست لك ولا لي ..
أحتاج إلى حنجرة فيروز تصرخ بضحكة اللقاء ..



كنا نتلاقى من عشية
...................../و نقعد على الجسر العتيق
و ننزل على السهل الضبابي
......................../تمحي المدى و تمحي الطريق
و ما حدا يعرف بمطرحنا
............................/غير السما و ورق تشرين
و يقلي بحبك أنا بحبك
.......................... أنا بحبك
............................................ أنا بحبك
.................................................. .......... أنا بحبك ]


:
:
2009
ومازلت ولا زلت ذلك الضلع الأعوج بك بحملك بحبك... و ألقيت إليك محبة مني وبي وفي ولتغرس في قلبي حتى لكأني ! كائن ما كان مني !
أمضي بعمر ليس عمري ..


يا سنيني اللي رحتي أرجعيلي
................/أرجعيلي شي مرة أرجعيلي
............................ شي مرة أرجعيلي
.................................................. .......... شي مرة أرجعيلي
.................................................. ...................... شيء مرة أرجعيلي ]






:

:


أبريل الكاذب ..
كيف له أن يدثر أرواحنا بأسمال الحجب والبعد
دثرني
دثرني
دثرني


أبريل الكاذب ..
كيف له أن ينهش الفرحة في قلوبنا ..ويرسم العجز في مطارات الروح فتتوقف عن الطيران


أبريل الكاذب ..
كيف له أن يغدر بالوعود فينا .. ويخلف كل اللقاءات ويرمينا على الأرصفة متهالكين


أبريل الكاذب ..
ماعدت أحتمل فورة الشوق ... ونار البعد والله بيني وبينك وهو خير الحاكمين !

الحنووونه
28-05-2009, 05:58 AM
بحر العطا http://www.alkhubr.net/imgcache2/29058.gif
وأوراق تقويم إبريل تخلع عن قلبها الذكريات..
لتسكن بين عيوننا كشريط مَرّ مُرّ ..

حينما تفيض الذاكرة بزحمة أحداثها ..
نرانا نبلتع إحساسها عاماً بعد عام ..
غير أنه بمرور الأيام ..
تزداد الأحداث عمقاً والأحاسيس بعداً ..

وتهطل أحداثاً جديدة لِتُعْشب أيامنا من جديد ..
.
.

بحر العطا http://www.alkhubr.net/imgcache2/29058.gif
انتزعتنا من الوريد للوريد ..
كنّا نجلس في ذات المقهى
ونقف على ذات النوافذ ..
ونسير على ذات الطرقات ..
ونُطيّر ذات الأمنيات ..




يا سنيني اللي رحتي أرجعيلي
................/أرجعيلي شي مرة أرجعيلي
............................ شي مرة أرجعيلي
.................................................. .......... شي مرة أرجعيلي
.................................................. ......................
بحر العطا والله احسد حرفك هنا...
هنيئاً لقلب تنفس من خلال حرف.
بحر العطا.كثير من الألم والذكريات نعبر عنها من خلال سطر.
رائع وربي.
قلائد من اجمل عطور الدنيا تلتحف كل حرف هنا

من من
28-05-2009, 03:47 PM
2007
اول لقاء اول نظرة اول لمسة
ساعة مرت كأنها ثانية

2008
تلاقينا فى الكافية
تصافحنا وتعانقنا
ومشينا فى طريقنا

2008
ما اجمل الشاطئ وكأنى لاول مرة اراه وانا معه
كل شئ كأنه لاول مرة اراه
ما اجمل الدنيا عندما تراه عيون الحب

2009
يا سنيني اللي رحتي أرجعيلي
................/أرجعيلي شي مرة أرجعيلي
............................ شي مرة أرجعيلي

بحر العطا
28-05-2009, 04:29 PM
بحر العطا http://www.alkhubr.net/imgcache2/29058.gif
وأوراق تقويم إبريل تخلع عن قلبها الذكريات..
لتسكن بين عيوننا كشريط مَرّ مُرّ ..

حينما تفيض الذاكرة بزحمة أحداثها ..
نرانا نبلتع إحساسها عاماً بعد عام ..
غير أنه بمرور الأيام ..
تزداد الأحداث عمقاً والأحاسيس بعداً ..

وتهطل أحداثاً جديدة لِتُعْشب أيامنا من جديد ..
.
.

بحر العطا http://www.alkhubr.net/imgcache2/29058.gif
انتزعتنا من الوريد للوريد ..
كنّا نجلس في ذات المقهى
ونقف على ذات النوافذ ..
ونسير على ذات الطرقات ..
ونُطيّر ذات الأمنيات ..




يا سنيني اللي رحتي أرجعيلي
................/أرجعيلي شي مرة أرجعيلي
............................ شي مرة أرجعيلي
.................................................. .......... شي مرة أرجعيلي
.................................................. ......................
بحر العطا والله احسد حرفك هنا...
هنيئاً لقلب تنفس من خلال حرف.
بحر العطا.كثير من الألم والذكريات نعبر عنها من خلال سطر.
رائع وربي.

قلائد من اجمل عطور الدنيا تلتحف كل حرف هنا

لاهنتي لاهنتي لاهنتي


والله مافيه افضل من كلامك صراحه كي أرد عليك ومرورك هو اكبر الشرف ليه


يعطيك العافيه

بحر العطا
28-05-2009, 04:32 PM
2007
اول لقاء اول نظرة اول لمسة
ساعة مرت كأنها ثانية

2008
تلاقينا فى الكافية
تصافحنا وتعانقنا
ومشينا فى طريقنا

2008
ما اجمل الشاطئ وكأنى لاول مرة اراه وانا معه
كل شئ كأنه لاول مرة اراه
ما اجمل الدنيا عندما تراه عيون الحب

2009
يا سنيني اللي رحتي أرجعيلي
................/أرجعيلي شي مرة أرجعيلي
............................ شي مرة أرجعيلي


يسلموووووو مرورك الجميل