المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اقـــــــراء


بحر العطا
20-05-2009, 04:04 PM
بسـم الله الرحـمن الرحـيم


{ اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ • خَلَقَ الإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ • اقْرَأْ وَرَبُّكَ الأَكْرَمُ • الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ

• عَلَّمَ الإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ } العلق 1-5



أول أمر الهي نزل به الروح الأمين جبريل (عليه السلام) على نبي الرحمة والنور؛ سيد

الأنام محمد بن عبدالله (عليه الصلاة و السلام).

نحن أمّة " اقْرَأْ " التي نشرت النور و المعرفة في العالم يوما ما ؛ عندما تمسكنا بديننا

و تعاليمه السمحاء و كنا ممن " يقرأ " و يعي و يفهم. نحن الحضارة و المدنية التي

أشرقت بضيائها في العالم الذي كان يتخبط في دياجير الدجى و ظلمات الجهل .

كانت الأندلس هي إحدى هذه المنارات المنتصبة بشموخ على شطآن العلم و المعرفة ,

ترشد الحيارى و تدل الضيّاع في بحار متلاطمة من الجهل المدقع .... في قلب القارة

الأوروبية التي كانت تئن تحت وطئة القرون المظلمة آنذاك.

يقول المستشرق دوزي في كتابه (تاريخ المسلمين بأسبانيا): " لقد كان كل فرد في

الأندلس يعرف القراءة والكتابة بينما كان نبلاء أوروبا لايعرفون حتى التوقيع باسمائهم

"

ورحم الله "الحكم الثاني" الخليفة الأندلسي الذي أسس في قرطبة وحدها سبعا وعشرين

مدرسة للتعليم المجاني, كما أنشأ في قصر مروان مكتبة ضمت أكثر من ستمائة الف

مجلد, وجعلها بين الحدائق والرياض للعلماء والأدباء والشعراء.

و إليكم عجيبة الأعاجيب !

كما أصدر أمرا ملكيا هو عجبا من أعاجيب التقدم الإنساني حيث خصص لكل أعمى

مرشد يقوده ولكل مريض طبيب يعالجه ولكل أمّي هاد يرشده ويثقفه....

ذلك هو الماضي السعيد و المجد التليد ..... فما هو الحاضر ؟ ولا أجرؤ على الحديث

عن المستقبل ! فالحاضر دليل المستقبل.


أصبح جلنا لا يقرأ و إذا قرأ فلا يعي أو يفهم , و أصبحت قراءة الصحف و الدوريات

من علائم الثقافة العالية و دلائل العلم الباهرة في هذا الزمن المقلوب ! ....


لن أتطرق للإحصائيات المخزية التي تضعنا في ذيل الأمم في القراءة و الثقافة , فهذه

من المسلّمات و تعدت مرحلة الفرضيات للنظريات التي أثبتت صحتها.

و لكن سوف أحاول الخوض في جزئية بسيطة ... و هي الفرق بين العلم و الثقافة.

كُثُر بيننا من حملة الدرجات العالية و الشهادات المرموقة , منهم من يسبق اسمه حرف

"الدال" العتيد أم حرف "الميم" المجيد , وفي أضعف الإيمان حرف "الألف" السعيد. و

لكن هل العلم و الشهادة الدراسية تعني الثقافة ؟ , بالطبع لا .


و اليكم هذا المثال البسيط من جعبة تجاربي الشخصية....

والدي , متعه الله بطول العمر و العافية , شخص بسيط لم يكمل تعليمه الأساسي لظروف

قاهرة أجبرته على السعي للقمة العيش في سن مبكر و رعاية أم مريضة و أخوة قُصّر ,

و التحق بعمل حكومي و بدأ من أول السلم حتى تقاعد منذ ما يقارب العقد و هو مساعد

مدير دائرة.


مالمميز هنا ؟

كان يقرأ و يقرأ و يقرأ , وغرس فينا أنا و إخواني حب القراءة منذ نعومة أظفارنا.

كانت لدينا مكتبة ضخمة تزدان بمؤلفات عربية و تراثية , كما تزين رفوفها كتب و

مراجع باللغة الإنجليزية. أذكر منذ خمس وعشرون عاما , و كنت حينها مازلت طفلا ,

أنه اشترى على دفعات شهرية موسوعة كتاب العالم الأمريكية " World book

encyclopedia ", و موسوعات طبية و هندسية من وكيل للكتب الأجنبية - قبل

زمان الإنترنت و عصر الأقراص الليزرية - بثمن فاحش , أثار أزمة دولية في البيت ,

و هرع الوسطاء للصلح و إثناءه عن هذه "اللوثة الجنونية" , فنحن لم نكن يوما من

الأثرياء , بل ممن سترهم الله بستره.

و لكنه أصر على موقفه و ما زالت كلماته ترن في أذني كأني أسمعها الآن " هذه الكتب

ليست لي بل لأبنائي , و لسوف تقدّرون موقفي هذا يوما إذا اشتد عودهم و كبروا

" .... هو لم يكن يقرأ في هذه الكتب "شبه" المتخصصة ؛ لضعف شاب لغته الأجنبية ,

ولكن كنا نرى الغبطة و السرور على وجهه إذا رأى أحدنا بالمصادفة يقرأ في هذه

الموسوعات أو غيرها من الكتب في مكتبته العامرة, و كان يشجعنا على هذا العمل

بطرق جميلة تحببنا في أن نكون من قوم " اقْرَأْ " فعلا لا قولا....

هذا الرجل البسيط , كان و ما زال يقارع أكبر المثقفين في العديد من المجالات , و كان

الكثير من اصدقاءه من حملة "الأحرف" التي تسبق الإسم , و لكن كان البعض منهم

سطحيا لا يقرأ و تجد الإستغراب يعلو قسمات وجوههم ... كيف لهذا الشخص الذي لم

ينل حظا وافرا من التعليم يحمل هذا الكم المعرفي ؟ بل منهم من كانت لديه مكتبة عامرة

بالكتب الجديدة التي رصفت للمباهاة الإجتماعية و الزينة , و تراكم الغبار على كعوبها

لولا أن تصلها بعض الرحمة من سيدة المنزل أو الخادمة , فتزيح بعضا من الأتربة

عنها.


لن نعود لماضينا الباهر , سوى بتشجيع العلم و الثقافة و أن نصبح من قوم " اقْرَأْ "

الذين سادوا البسيطة و أن نبدأ بأنفسنا و أبناءنا , و أن لا نحصر مفهوم "الثقافة" في

الإعلام أو الشهادات التعليمية , أو بالتطبيل و التزمير لمسميات تذكارية نخادع بها

أنفسنا مثل "عاصمة الثقافة العربية" و نحن أمة لا تقرأ و إن قرأت فلا تعي أو تفهم إلا

من رحم ربي و ربكم !

و في الختام... أحبتي الكرام





أخي "القاريء" ... أختي "القارئة"



هل أنت من قوم " اقْرَأْ " فعلا ؟



و عذرا للإطالة


أخوكم


بحر العــــــطا

شيخ الشباب
20-05-2009, 04:26 PM
عن نفسي متعة القراءة لايوجد ماينافسها
العائلة والمدرسة هما المحفز لغرس حب القراءة وليس لمجرد القراءة فقط لكن النقاش والتحدث عن الفكرة الشاملة لها بما أننا في عصر السرعة والعولمة
حقيقة دائما وأحاول أن أختصر ماأود طرحه لاننى لا أريد الإطالة على القارئ خاصة عندما تكون الفكرة واضحة
لكن عند القراءة فأنا عن نفسي أضع خطة لها فمثلا خلال شهر فقط لابد أن أنتهي ن قراءة كتاب واحد فقط وهذا أقل الإيمان
إيضا التعرف على أصدقاء يوجد لديهم شغف حب القراءة والبحث عن حقيقة مايدور حولنا
بارك الله فيك بحر العطاء على أهتمامك بي عملية تنوير عقولنا وأروحنا بي كل مواضيعك المميزة

بحر العطا
20-05-2009, 04:45 PM
[quote=شيخ الشباب;514911]عن نفسي متعة القراءة لايوجد ماينافسها
العائلة والمدرسة هما المحفز لغرس حب القراءة وليس لمجرد القراءة فقط لكن النقاش والتحدث عن الفكرة الشاملة لها بما أننا في عصر السرعة والعولمة
حقيقة دائما وأحاول أن أختصر ماأود طرحه لاننى لا أريد الإطالة على القارئ خاصة عندما تكون الفكرة واضحة
لكن عند القراءة فأنا عن نفسي أضع خطة لها فمثلا خلال شهر فقط لابد أن أنتهي ن قراءة كتاب واحد فقط وهذا أقل الإيمان
إيضا التعرف على أصدقاء يوجد لديهم شغف حب القراءة والبحث عن حقيقة مايدور حولنا
بارك الله فيك بحر العطاء على أهتمامك بي عملية تنوير عقولنا وأروحنا بي كل مواضيعك المميزة[/quote



نعم كلامك هو عين صواب ولا اريد بالاطاله بالرد ....

نورت موضوعي طال عمرك واكبــــــــر الشرف ليه هو مرورك الجمـــيل

mss nono
20-05-2009, 09:15 PM
يسلموا على الموضوع وعن نفسي احب ان اتزود بالثقافه بس على حسب الكتاب اللي يعجبني

بحر العطا
20-05-2009, 09:44 PM
يسلموا على الموضوع وعن نفسي احب ان اتزود بالثقافه بس على حسب الكتاب اللي يعجبني



يسلموووووووووووووووووو مرورك العطـر

ساره العبدالله
21-05-2009, 12:14 AM
يعطيك العافيه موضوع راائع

حنين الشوق
21-05-2009, 02:11 AM
لم نعد نحرص على قراءة الكتب كما في السابق .. وأصبح البعض يقتصر على تصفح الإنترنت

والإستفادة منه في أشياء يجهلها .!

يعطيك العافية بحر العطاء

بحر العطا
21-05-2009, 04:09 AM
يعطيك العافيه موضوع راائع



الله يــــــعافيك لاهنتي على مرورك

بحر العطا
21-05-2009, 04:11 AM
لم نعد نحرص على قراءة الكتب كما في السابق .. وأصبح البعض يقتصر على تصفح الإنترنت

والإستفادة منه في أشياء يجهلها .!

يعطيك العافية بحر العطاء


نعم كما سبق ذكره منك الانترنت هو الوسيله السريعه والمريحه


الله يعافيك ولاهنتي