المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : غريم الشغالات !


بحر العطا
21-04-2009, 04:51 AM
أين ابدأ بموضوعي وكيف سأحاوركم بما في مخيلتي , ولكن من يبحث بداخلي يجدني اكنّ لهم كل

البغض والكراهيه مع افعالهم التي نراها او نسمع بها عن طريق التلفاز او الجريدة , نعمّ ففي

الأونه الأخيرة اصبح للشغالات في منازلنا شأن عظيم وماأدراك ماهذا الشأن قد تصلّ الى ان تأمر

وتنهى , وهذا يجوز عند بعض البيوت الكادرة والمترممة اركانه , رأيت وسمعت عنهن فكرهت

طبعهن , حتى وانني لن ارضى بدخولها منزلنا سواءً بأمر او بدون امرّ وانا متعهد ان دخلت شغالة

لبيتنا لاأخرجنها منه .

*

*

قد كنت في البيت مهموم من دون شغل ولا أي ضياعّ للوقت , والكثير منا يعلم خطورة هذا "

الطفش " ومايوصله بنا كفانا الله الشر , قلت لم لآ اتجول بحيناّ الفاخر " مجرد ترفيع للبقعه

الساكن فيها " الذي يسكنوه العديد من الناس , وقد يظن البعض انني موسوس او ماا الى ذلك فما

قلت " الذي سكنوه العديد من الناس " لكي اوصلّ معلومة بأنني اعيش بحي ليس بمهجور ولله

الحمد , والكل يعلم ان الخروج من المنزل ظاهره قديمة للشباب السعودي من نتيجة اخراج شحنه

مكبوته بداخله ويريد ان يرفهه عن نفسه " يشم هواء " , لم يكن لدي خيارّ سوى الذهاب للسوبر

ماركت لأشتري بعض الأغراض الترفيهيه ولن ابوح بها كمعتاد الشبابّ واغراضهم النصف

تافهه , توجهت بعدها الى ابحرّ وجلست بمفردي امام البحر ومن منا لايرى عظمة الخالق في خلقه

البحر والأمواج , ومن منا لايعشق الأستكنان والجو يتهاففف عليه , نعم اصبت بذهول تجاه ذلك

واصريت ان اجلس اكثر من ساعة , ولكن هل نفذت اصراري , لآ , نعم لآ , فكيف تريدون انسان

ان يجلس وحيداً ويخاطب البحر ويسليه , لاأنكر بأن البحر مسليّ ولكن سرعان مايزول وتصبح

مخنوق ولا تعلم اين تذهب , ادرت مفتاحي واشغلت السيارةّ وهممت بالذهاب , عدتّ الى المنزل

باكراً غير عادتي الملموسة التي كنت اذهب ولا اعود الا بعد صلاة الفجر وهاهي الآن تشيرّ الى

الثانية عشر ليلاً , اغلقت ّ علي جميع الأبواب وواجهني النوم من كل مكان وليس هناك مفرّ ,

ذهبت الى مفرشي ونمت نوماً عميقاً .

*

*

بعد ذلك اليوم المسمى بيوم " الزهق او الطفش " ورفعت جوالي لكي اتصل بزميلي ورفيق دربي

" احمد " , اجاب على اتصالي وبعد السلام وتراود الأخبار , قلت له ان نتقابل بمكان ماا , تقابلنا

في مقهى , تجاذبنا اطراف الحديث وكان وجهه يوحي بشي من الهمّ وسألته : "ماالذي يدور حولك

؟" , قال لي ( انه امرّ تآفه ولايستحق التفكير ) , قلت له " ياأحمد قد يكون الأمر تآفة ولكن يجب

ان اعلم مابك " , أمرني ان لا اهتم بهذا الشي , وأصريت انا على ذلك , لكنه الأن استجاب لي

وقال ( أنت تعلم ياعايش ان البيت بلا عايلة كالسيارة بلا وقود , لكن اهلي نظامهم في هالمثل تغيرّ

اصبحوا يقولون , البيت بلا شغالة كالحطب بلا نار , انا لاارفض بأن تكون الشغالة محلها في البيت

وتهتم فيه لكن لاتتدخل بتربية الأطفال او بين العايلة , لكن اهلي يوكلون للشغالة كل شي حتى

تلبيس الطفل ملابسه يوجب على الشغاله , وهذا ليس من تخصيصها , اصبح أخي الصغير يفضفض

للشغالة ويسرد شكاوية وهمومه وطموحاته وكل شي يخصه اليها ولا يعطي الوالدين بالاً , قد

تكون ياعايش اول السامعين بها فكما اعلم انك لاتطيق وجود الشغالة , حتى ان أخي ياعايش اذا

عاد من مكان ما , يرتمي بحظن الشغالة والوالده واقفه تنظر اليه !! , اصابها ذهول , واصرتّ الى

الوالد الى ان يرحلّ الشغاله بسبب الغيرة الزايدة , لكن الوالد اصرّ وجودها بسبب عدم اكتفى الأم

بقدراتها على ان تتحمل بيت على رأسها , والوالده بدأت تسلب اعذار منها انها تعلمّ ابنها اذا اتى

وقت الدراسة تعلمه لغتها , وقد تم استدعى الوالد في يوم ما على ان الأبن ينطق كلمات ويكتب

عبارات غير مفهومة وكلها من الشغالة ) قلت له " الشغالة مايجي منها خير , بس الي ودي

اعرفه يااحمد وش صار للشغالة ؟ " قال ( ابد ياعايش ابوي يحاولّ يسفرها بعد ماارضي بكلام

الوالده لكن الولد رفض انها تتسفر ) , قلت له وانا منذهل " طيب والحل " , قالها وهو يطأطأ

راسه ( والله ماندري بنشدها ونسفرهاّ ) .

*

*

خلاصة القصة . ان الأسره اعتمدت بالبداية على الشغالة في كل اعمال المنزل حتى في تربية

الطفل , واذا كبر الطفل تعلق بالشغالة اكثر من المقربين اليه وهذه مشكله لربما تتحول لكارثه

وتتدهور الحال , قصص كثيره نسمعها عن الشغالات ونهايتنا معهم , وجودهم في بيوتنا خطر كبير

جداً . ولكن اين الواعون اين اصحاب العقول الناضجة كل واحد جابها واسند ركبتيه وتابع التلفاز

ضاناً بأنها تحسن العمل , ولا يكتشف المصيبه الا بعد مرور زمن , وموضوع الشغالات موضوع

متشعب ولايمكنني ان احصره بموضوع واحد.

تحياتي لكم http://www.alkhubr.net/imgcache2/25715.gif

الحنووونه
21-04-2009, 06:30 AM
انا اشوف ان الشغالات فيهم الطيب وفيهم الوسخ
وانا اشوف فائدتهم في وقت حمل الام بس كل شي له حدود البعض يعتمد عليهم في تربية اطفالهم حتى صارو كلامهم والله مكسر زي الشغالات اقسم بالله تأثر عليهم الشغاله بشكل كبير يعني الام ماتشوف ولدها الا مرة ولا مرتين باليوم والباقي كله مع الشغاله الله يهديهم الامهات الين الطفل يتعلق بيها مادام ان الاهل ماهم قد المسؤوليه اجل خلفتو عيال ليه اللي نعرفه ان الشغاله شغلتها تنظف وتقطع بصل مو تربي وتدرس
الام الحين صارت فاتحه مجال للشغاله للتدخل في شؤون البيت..

احنا قبل كدا كان عندنا شغاله بابا كشفها يوم تعاكس بنغالي في الشارع << عجيييب
لاكن بعدها بفترة جبنا شغاله تانيه وربي قمة في الاحترام ولا تتعدى حدودها

حنين الشوق
21-04-2009, 07:30 AM
الشغالة شر لابد منه !

والمرأة العاملة لا تستطيع أن تستغني عن الشغالة ؛إذا كان لديها أطفال وليست قريبة من أسرتها .

لكنها في بقية اليوم تنهي دور الشغالة مع أولادها ويقتصر عملها في أمور البيت .. وتحتوي الأم أطفالها

وتعوضهم بحنانها وجلساتها معهم ..


بإمكان أي سيدة التحكم في عمل خادمتها .. فمن البداية تضع لها حدود لا تتعداها .!

بحر العطا
21-04-2009, 03:21 PM
انا اشوف ان الشغالات فيهم الطيب وفيهم الوسخ
وانا اشوف فائدتهم في وقت حمل الام بس كل شي له حدود البعض يعتمد عليهم في تربية اطفالهم حتى صارو كلامهم والله مكسر زي الشغالات اقسم بالله تأثر عليهم الشغاله بشكل كبير يعني الام ماتشوف ولدها الا مرة ولا مرتين باليوم والباقي كله مع الشغاله الله يهديهم الامهات الين الطفل يتعلق بيها مادام ان الاهل ماهم قد المسؤوليه اجل خلفتو عيال ليه اللي نعرفه ان الشغاله شغلتها تنظف وتقطع بصل مو تربي وتدرس
الام الحين صارت فاتحه مجال للشغاله للتدخل في شؤون البيت..

احنا قبل كدا كان عندنا شغاله بابا كشفها يوم تعاكس بنغالي في الشارع << عجيييب
لاكن بعدها بفترة جبنا شغاله تانيه وربي قمة في الاحترام ولا تتعدى حدودها


نعم كلامك يحصل في أغلب البيوت

بحر العطا
21-04-2009, 03:23 PM
الشغالة شر لابد منه !

والمرأة العاملة لا تستطيع أن تستغني عن الشغالة ؛إذا كان لديها أطفال وليست قريبة من أسرتها .

لكنها في بقية اليوم تنهي دور الشغالة مع أولادها ويقتصر عملها في أمور البيت .. وتحتوي الأم أطفالها

وتعوضهم بحنانها وجلساتها معهم ..


بإمكان أي سيدة التحكم في عمل خادمتها .. فمن البداية تضع لها حدود لا تتعداها .!



نعم الشغاله شر لابد منه صادقه


واشكر مرورك العطر