المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : استعراض العقول ..


بحر العطا
18-04-2009, 03:16 AM
بسم الله الرحمن الرحيم ..

http://www.alkhubr.net/imgcache2/25419.gif


" يأتي متباهياً متعجرفاً متعصراً للحكمة .. معرباً للجُمل.. مستعرضاً بالكلمات .. متباهياً

بالتلاشي والتماشي وغيرهن من كلمات الإستعراض العقلي .. تراه يصفّ الحرف على

الحرف ليخرجها بجملة ساحقة.. يرى " الكيبورد " كأنه القوة الضاربة ولن يتجرأ أحدٌ

في أخذ الحق والباطل منه .. يسحق ب عقول غيره متى ما أراد وكيفما يشاء .. له

طريقان أحدهما هو المخالفة للأغلبية والأخرى المَلكة المكانية.. ضياعٌ فلسفي "


خالف تعرف

نحن ك شعب سعودي " ملحّط " نريد أي فرصة سانحة حتى نقول للغير نحن هنا.. في

أحد المنتديات المشهورة يأتيك من يتغنى بالانفتاح والتعملق الفكري.. وأنه يعلم أكثر من

غيره.. فيخالف الواقع ويخالف المجتمع .. ينتقد " المطاوعة " لأجل التحضر والتمدن ..

يقتات من الفقراء ل يُقال هو المنقذ .. يرعد ويزبد .. حتى يرينا طريق النجاة في هذه

الحياة الدنيا الدنية.. لكن ما يُحرق القلب وهو صلب ما أريد.. أن يأتيك من يدّعي العلم

حتى يتجهز لهذا المسكين بأعتى الجمل .. لا لشيء إلا أنه يريد أن يخالف من خالف

حتى يقول للغير الآخر " أنا هنا" .. أكثرنا يريد أن يتحدث لا لشيء إلا للحديث والحديث

فقط .. أصبحنا كشعب سعودي نحقن أنفسنا من الغث والسمين " فكرياً" .. لا نرجع ل

قال الله وقال رسوله صلى الله عليه وسلم في أكثر أمورنا .. نريد فقط أن نتطور ..

انخدعنا في مسألة التخلف .. قُهرنا في مبدأ اللحاق بالركب .. حُرمنا أكثر عقلنا لأجل

سفاهاتٍ لا تستحقنا .. فنحن أغلى ثمناً منها.. نبحث عن سعادتنا ب شقاءنا .. نقرأ

الصحف يوماً بعد يوم ونرى كيف أننا أرضيناهم بأننا لازلنا نتطور فكرياً .. لكن تطورنا

جلب العار لنا فالكل صار ناقداً .. والكل أصبح من حقه أن ينتقد للأسف حتى شِرْعتنا

ومنهاجنا .. لنتطور وما العيب .. لنتمدن ومالمانع.. ولكن أليس لنا عقولاً تستطيع وضع

خطوطٍ حمراء على إسلامنا وقبله عقيدتنا .. يحدثني أحد أبناء العمومة وهو قد أتى من

دراسته قبل أيام من الخارج وتحديداً " فرنسا " .. سألته سؤالاً مباشراً مالذي يوجد

عندهم ولا يوجد عندنا؟ أجاب بسرعة خوفاً من ضياع الجملة قال لديهم " فراغ روحي"

ولدنيا عقيدة إسلامية لن توجد عندهم أبداً .. سألته سؤالاً آخر كيف هي صلاتك؟ أجاب

كانت أفضل من صلاتي في السعودية .. " شلووون" منبهراً .. قال نعم لأنه تحركت لدي

قوى الروح الخفية وتحركت عندي عقيدتنا الإسلامية الخالصة بإذن الله .. للعلم فقط ..

ابن عمي ليس من جماعة " المطاوعة " بل يصنف بأنه " داشر " للأسف ..


ماشاء الله تبارك الله ..

يحكي لي أحدهم ممن يصنف بأنه من قوم " خذ وخل ولا تدقق " أنه يعرف رجلاً

يستطيع أن يُرديك قتيلاً من خلال " العين " وتختلف التسميات فهي تسمى ب " النظل

" و " النحت " هذا ما أعرفه .. سابقاً كنت أؤمن بالعين مصدقاً لقول الرسول صلى الله

عليه وسلم بأن العين حق .. لكني كنت متأكداً بأن العين تحتاج رجلاً من المريخ لكي "

يعطيك عين " لم أتخيل شكل العائن ..كنت أعتقد بأن العين تحتاج قطوس خاصة حتى

تصيبك .. مثلاً بأن يقول " تراي ابنظلك " أو غيرها من الجمل التي تؤكد أن الأمر فعلاً

" عين " .. لم أكن أعرف أني سأجد أناساً " ينحتون" بطريقة الكلاشنكوف .. أحدهم

ركب في " كِسرتي" بين قوسين سيارتي .. وكان الوقت ظهراً وقال " يااااخي مكيفك

يجيب النوم " .. صدقوني بنفس اليوم " انشطب " دينمو " الكِسرة " .. لا إله الا

الله .. تغير الدينمو ..واستمرت الحياة .. نفس الشخص ويبدو أنه ممن تعجبهم

السيارات .. ركب مع شخص آخر في " كِسرة " أخرى وكانت من نوع " فورد"

وتفوهه بهذه الجملة " أووف غريبة حرارة الفورد على الربع " .. صدقوني " رديتر"

الفورد " إنشطب .. بعدها .. قطعت علاقتي وكل من له علاقة بهذا الشخص .. ليس

لأخلاقه السيئة .. لكن المثل يقول "الأولى تروعك والثانية بين ضلوعك" ..




إنتا مسلم أنا مسلم .. إنتا إنسان أنا إنسان ..

كثر الهرج والمرج عن العمالة الأجنبية .. وكثرت استعراضات الناس بتكبرهم أو

بتعاليهم على فئة " ايس فيه صديق " .. من استعرض فله كل الحق ومن تكبر فله كل

الحق .. صدقوني نحن ك شعب سعودي " منتّف " شعب يخاف الله .. يرحم الضعيف

ويعطيه حقه وزيادة .. تربينا على أنّ أي " نفرات " يعتبرون من الضعفاء والمساكين

(وهم كذلك) .. لكن المُخزي و" اللي يرفع الضغط " هم أولئك ال " نفرات " المتبجحين

بالجرائم .. الناشرين للدعارة في بلدنا الطاهر " زعموا" .. أحد ال " نفرات " كان

يسترق النظر في أحد القصور على النساء .. وكانت معه " كاميرا " لتثبيت ما رأى ..

قُبض بالجُرم المشهود .. من أهالي العريسين .. أتاه ما أتاه من الضرب والتأديب .. كل

هذا يعتبر من الأشياء الاعتيادية الطبيعية .. لكن أن يأتي عم العروس ويقول " عيب

عليكم تضربون هندي" ياعم جالس يصوّر حريمك .. " وَلو حرام عليكم مسكين ضعيّف

" هنا قاصمة الظهر بأننا ننظر إليهم نظرة العطف والشفقة وهذا هو ديدنا .. لكن أن

يقابل الرجل " المنتّف " بحقد وحسد يُقابل بأن السعودي مجرد رجل هامشي في الحياة

وفي تكوين المجرة.. يُرى للرجل السعودي بأنه مجرد بئر نفط متحرك.. وشخص أقل ما

يسمى به بأنه " كمخه " .. كل ما عليك أيها " النفر " بأن تسرق وتفعل ما بدا لك ..

وعند إلقاء القبض كرر هذه الجملة .. "إنتا مسلم أنا مسلم إنتا إنسان أنا إنسان" ..

وعندها ستجد " ملحطاً " من فئة البئر النفطي قد عفا عنك .. لا لأجل شيء إلا لأنه نظر

إليك بنظرة الحنون العطوف .. وياليت هذه الخوف الممزوج بالحنان والعطف قد وزّع

على أركان بيته .. لكننا معروفين كما قيل .. " خيرنا ل غيرنا " ..



سلام عليكم ..