المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بين الخوف والرجاء‏ " ما ياخذ من وقتك الا ثواني "


صاحب صاحبه
13-04-2009, 02:10 AM
بسم الله الرحمن الرحيم



من بريدي جبت لكم هذا الحديث ما ياخذ من وقتك الا ثواني




رب اغفر لي ولوالدي، رب ارحمهما كما ربياني صغيرا

عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ الله عَنْهُ،أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ عَلَى شَابٍّ وَهُوَفِي الْمَوْتِ فَقَالَ: "كَيْفَ تَجِدُكَ؟"قَالَوَاللَّهِ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَنِّي أَرْجُو اللَّهَ وَإِنِّي أَخَافُ ذُنُوبِيفَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "لَا يَجْتَمِعَانِ فِي قَلْبِ عَبْدٍ فِي مِثْلِ هَذَا الْمَوْطِنِإِلَّا أَعْطَاهُ اللَّهُ مَا يَرْجُو وَآمَنَهُ مِمَّا يَخَافُ".أخرجه عبد بن حميد (ص 404 ، رقم 1370) ، والترمذي (3/311 ، رقم 983) ، قال : حسن غريب. والنسائى فى الكبرى (6/262 ، رقم 10901) ، وابن ماجه (2/1423 ، رقم 4261) ، وأبو يعلى (6/57 ، رقم 3303) ، والبيهقي فى شعب الإيمان (2/4 ، رقم 1002) ، والضياء (4/413 ، رقم 1587) ، قال الألباني: حسن صحيح (صحيح الترغيب والترهيب ، رقم 3383). قال العلامة المباركفوري في "تحفة الأحوذي بشرح جامعالترمذي":‏( أَرْجُو اللَّهَ)‏أَيْ أَجِدُنِي أَرْجُو رَحْمَتَهُ ‏(لَا يَجْتَمِعَانِ)‏أَيْ الرَّجَاءُ وَالْخَوْفُ(فِي مِثْلِ هَذَا الْمَوْطِنِ)‏أَيْ فِي هَذَا الْوَقْتِ وَهُوَ زَمَانُ سَكَرَاتِ الْمَوْت. وَمِثْلُهُ كُلُّ زَمَانٍ يُشْرِفُ عَلَى الْمَوْتِ حَقِيقَةً أَوْ حُكْمًا‏( مَا يَرْجُو)‏أَيْمِنْ الرَّحْمَةِ ‏ (وَآمَنَهُ مِمَّا يَخَافُ)‏أَيْ مِنْ الْعُقُوبَةِ بِالْعَفْوِوَالْمَغْفِرَةِ.

الحنووونه
14-04-2009, 08:35 AM
يسلموووووووووووو اخوي على الموضوع
جزاك الله خير

اللهم اغفر لي ولوالدي وللمسلمين الاحياء منهم والاموات

صاحب صاحبه
11-06-2009, 06:25 AM
الحنوونه .............

جزاك الله خير

عسل .~
11-06-2009, 11:23 AM
::. جزآكـ الله ألف خير خيو .::

صاحب صاحبه
16-06-2009, 02:48 AM
عســـــــــــــــــــل

مشكوووووووووووووووورة جزاك الله خيييييييييير