المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : "مشارك" دفء التسامح


بحر العطا
12-04-2009, 04:30 AM
CENTER]دفء التسامح http://www.alkhubr.net/imgcache2/24540.gif[/center]






مدخل :
{ فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ }



بسم الله الرحمن الرحيم
***************


قال الله تعالى في التسامح أو ( العفو ) :


{ وَيَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنفِقُونَ قُلِ الْعَفْوَ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ }


{ إِن تُبْدُواْ خَيْرًا أَوْ تُخْفُوهُ أَوْ تَعْفُواْ عَن سُوءٍ فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوًّا قَدِيرًا }


{ وَلا يَأْتَلِ أُوْلُوا الْفَضْلِ مِنكُمْ وَالسَّعَةِ أَن يُؤْتُوا أُولِي الْقُرْبَى وَالْمَسَاكِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }


* و قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
"أفضل أخلاق أهل الدنيا والآخرة أن تصل من قطعك وتعطي من حرمك وتعفو عمن ظلمك".
************
- التَسَامُح كَكلمة سهلة النُطق والأحرف والفهم ، خفيفة على اللسان ،
وسُبحان الله الذى جَعل عند ذِكرها راحة للقلوب ، فهى والله كلمة تُريح كِلا الطرفين ( الظالم والمظلوم ) .


- أما التسامح كخُلق أو كفعل : أجده صعباً للأسف على أنْفُسِنَا في بَعض الأحيان التى يَتملكنا بها الغضب أو التعصب ،
فَنجد أنفسنا عند الغضب ... للأسف تنساق وراء غَضَبها وشيطانها بِقَول ( إذا عفوت عن كل البشر لن أعفو عن هذا/ه ، وأن هذا/ه لا يصلح معه العفو ... نحن فى الزمن الذى لايَصلح فيه تسامح ،.. ، ... ،... إلخ ) ،
( هذا قانون الغاب وللأسف أصبح قانون لنا بنى البشر ) ،
وتجد نفسك ما تفكر غير بالأنتقام أو على الأقل المخاصمة .


- أوليس مِنَ المُؤسف أننا أصبحنا لا نُتقن خُلق التسامح ؟!!
هذا الخُلق العظيم الذى تربى عليه نبينا صلى الله عليه وسلم . http://www.alkhubr.net/imgcache2/24541.gif


- يقول الإمام ابن القيم : (يا ابن ادم .. إن بينك وبين الله خطايا وذنوب لايعلمها الا هو , وإنك تحب أن يغفرها لك الله , فإذا أحببت أن يغفرها لك فاغفر أنت لعباده , وأن وأحببت أن يعفوها عنك فاعف أنت عن عباده , فأنما الجزاء من جنس العمل ... تعفو هنا يعفو هناك , تنتقم هنا ينتقم هناك تطالب بالحق هنا يطالب بالحق هناك) .



- ويقول إيليا أبو ماضى :


كن بلسماً إن صار دهرك أرقما *** وحلاوة إن صار غيرك علقما
إن الحياة حبتك كلَّ كنوزها.....*** .لا تبخلنَّ على الحياة ببعض ما
أحسنْ وإن لم تجزَ حتى بالثنا. *** أيَّ الجزاء الغيثُ يبغي إن همى ؟
مَنْ ذا يكافئُ زهرةً فواحةً ؟...... *** أو من يثيبُ البلبل المترنما ؟
عُدّ الكرامَ المحسنين وقِسْهُمُ ......*** بهما تجدْ هذينِ منهم أكرما


************
* / { قصة قصيرة }
كان هناك أب له ولد كثير التعصب ولا يتمالك نفسه عند الغضب ، فأقترح الأب على ولده بأنه عندما يجد نفسه غاضب ولا يستطيع تمالك نفسه يخرج ويدق مسمار فى السياج ، وبالفعل كلما كان الولد يغضب كان يخرج ويقوم بدق مسمار فى السياج ... إلى أن تغلب على غضبه ووجد نفسه قادر على كبح نفسه وكظم غيظها ... فذهب إلى والده ... فقال له والده عندما تغضب وتستطيع أن تتمالك نفسك وتكظم غيظك فأذهب للسياج وأنزع منه مسمار ... وبالفعل كلما كان الأبن يجد نفسه قادر على كظم غضبه ذهب وأنتزع مسمار ... وبعدما أنتهى من أنتزاع جميع المسامير التى كانت بالسياج ... أخذه والده عند السياج وقال له أنت وضعت المسمار وأنت من أنتزعه ولكن للأسف لازال مكان المسمار يشوه وجه السياج ... هكذا يفعل الغضب يترك دائماً أثر فى النفس .
{ أنتهت القصة }


* أتعلمون أن التسامح هو الدواء الوحيد الشافى للآلآم ، وأنه هو عملية التجميل الوحيدة الصالحة لوجه السياج .


فحاول مهما فُعل بك ، بأن تجعل التسامح هو خُلوقك لآننا من السهل جداً علينا أن نَجرح وأن نُؤلم ، وبعدها أيضاً نعتذر ونتصالح ، ولكن
س / هل الجروح تندمل وتطيب بمجرد كلمة أعتذار منا أولنا ؟!


ج / لا والله للأسف تظل عالقة فى الذاكرة وتُستدعى مع أقل كلمة مؤلمة وتظل لملمة الجورح من أصعب ما يواجهه المرء فى حياتة .. ، ولكن هناك من يقدر على لملة جروحة وقتل آلامه آلا وهو المتسامح ...
وكما هو الصبر بالتصبر ... فالسماح بالتسامح .


* كل ما قيل آنفاً من المؤكد أننا جميعاً نكون نعلمه جيداً بل وننصح به الأخرين ، ونحن على يقين تام به ، ولكن هل عندما نَغضب أو نتألم نُسامح بالفعل أم أننا ننسى لحظة الغضب كل ذلك ونتذكر فقط الألم ؟ وكيف بأن الحقد والكبر يملأنا لإغضاب من أغضبنا ؟!


- هنا بعونٍ من الله حاولت وضع بعض النقاط التى يمكن لها أن تجعلنا نتجاوز الغضب ونوصل لدفء التسامح http://www.alkhubr.net/imgcache2/24541.gif ،،،



* { معاً للوصول لدفء التسامح :


- عندما تغضب صُم أُذنك عن من حولك ، ثم أخرج لمكان تكون فيه وحدك ، ثم صُم أذنك عن شياطين نفسك .. لآنها تُشعل الحقد فى قلبك .
- ياحبذا لو خرجت بمكانٍ مفتوح ... وياليتك تخرج ماشياً غير راكباً .. وواصل السير على قدمك إلى أن ينال منك التعب .
وأنت تسير حاول أخذ نفس عميق { شهيق و زفير } على الأقل 5 مرات ... ستشعر بعدها بأتساع فى صدرك .
* إذهب لصديق مؤمن تثق به وبرأيه السديد وتحدث معه لتُخرج له ما فى قلبك .
*عندما تهدأ نفسك .. فكر بهدوء وألتمس لآخيك العذر .. آخذاً فى أعتبارك بأنه ليس هناك من هو معصوم من الخطاء ، وأنك حتماً ستُخطئ وعندها طبعاً ستحتاج أكيد إلى من يسامحك .. وضع نفسك مكان من أخطئ فى حقك ، فكر بطريقته .. وقل الحمد ، بأنك لم تفكر مثله .
************
*وخيرهما الذى يبدأ بالسلام }
http://www.alkhubr.net/imgcache2/24542.gif



- بعدها قدم يدك لأخيك .. لمصافحته .
*المصافحة هى العتبة الأولى لدخول قصر التسامح http://www.alkhubr.net/imgcache2/24541.gif
ذلك القصر المليئ بالدفء والمحبة والأخوة .


والنتيجة معروفة سلفاً قالها الله فى كتابه الكريم .



- بعدها ستشعر براحة جميلة تجتاح نفسك الغاضبة ،،
وسيشعر من أغضبك بالندم وتأنيب ضمير على إغضاب شخص مثلك .
************
{ بعد التسامح :
- ستشعر بقوة نفسك أو قوتك أنت على نفسك .
- أن قلبك مازال بخير ولم يتخلله مَرض العند أو الحقد أو الكبر ، وذلك لآنك قادر على التسامح .
- وأنك كريم لآن التسامح خُلق أهل الكرم .
- والعفو صفه من صفات الله جل فى علاه .


- فقط أعتزم وأعقد النيه ولا تقل ما أقدر أنا عصبى بطبعى ولا أتمالك نفسى أو أنا ما أقدر أنسى أو أن القلوب بين أصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء ...>>> كل ذلك غير مقبول ،،


- لآن كل ذلك ليست إلا أمراض داخل القلب ،،،
وهل يضر المرض غير حامله ؟؟!


* فوالله لو أخلصت النيه لعشعش دفء التسامح فى قلبك . http://www.alkhubr.net/imgcache2/24540.gif




{ مخرج :
{ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ
فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ
كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ }
صدق الله العظيم
http://www.alkhubr.net/imgcache2/24543.gif
أتمنى من الله أن أكون وفقت
فى طرح مثل هذا الموضوع القَيّم

شغـــــــــب انثى
12-04-2009, 06:49 AM
( إِن تُبْدُواْ خَيْرًا أَوْ تُخْفُوهُ أَوْ تَعْفُواْ عَن سُوءٍ فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوًّا قَدِيرًا )



يسلمووو

شكرا
12-04-2009, 09:55 AM
بحر العطا دائما قلمك مبدع ومميز

سلمت يداك على الطرح الاكثر من رائع

بحر العطا
12-04-2009, 07:29 PM
( إِن تُبْدُواْ خَيْرًا أَوْ تُخْفُوهُ أَوْ تَعْفُواْ عَن سُوءٍ فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوًّا قَدِيرًا )



يسلمووو




يعطيك العافيه

بحر العطا
12-04-2009, 07:30 PM
بحر العطا دائما قلمك مبدع ومميز

سلمت يداك على الطرح الاكثر من رائع



الإبدااااااااااع هو مرورك وطرح أرائكم الراااااااااااائعه

~~نادية~~
13-04-2009, 01:57 AM
{ بعد التسامح :
- ستشعر بقوة نفسك أو قوتك أنت على نفسك .
- أن قلبك مازال بخير ولم يتخلله مَرض العند أو الحقد أو الكبر ، وذلك لآنك قادر على التسامح .
- وأنك كريم لآن التسامح خُلق أهل الكرم .
- والعفو صفه من صفات الله جل فى علاه .

إي و الله و تحط راسك ع المخده و انت مرتااااااااااااح
الحمد لله الحمد لله الحمد لله الحمد لله الحمد لله الحمد لله الحمد لله
التسامح نعمه و الله
لكن الطرف الآخر اذا عاود الكره اكثر من مره اكييدد لازم يشطب من حياتي

بحر العطا
13-04-2009, 02:04 AM
{ بعد التسامح :
- ستشعر بقوة نفسك أو قوتك أنت على نفسك .
- أن قلبك مازال بخير ولم يتخلله مَرض العند أو الحقد أو الكبر ، وذلك لآنك قادر على التسامح .
- وأنك كريم لآن التسامح خُلق أهل الكرم .
- والعفو صفه من صفات الله جل فى علاه .

إي و الله و تحط راسك ع المخده و انت مرتااااااااااااح
الحمد لله الحمد لله الحمد لله الحمد لله الحمد لله الحمد لله الحمد لله
التسامح نعمه و الله
لكن الطرف الآخر اذا عاود الكره اكثر من مره اكييدد لازم يشطب من حياتي

سلمت يدااااااااااكي على ردك وطرح رائك الجميـــــــــــــــــل