المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ۩ ۩(¯`•._)۩ _ أحاديث الكساء العباسية: رد على مسألة الإمامة


ذرب
08-04-2009, 05:27 PM
۩ ۩(¯`•._)۩ _ أحاديث الكساء العباسية: رد على مسألة الإمامة عند الشيعة: __ ۩ (¯`•._)۩۩


أحاديث الكساء العباسية: رد على مسألة الإمامة عند الشيعة
بقلم / رويكد السلفي ، عفا الله عنه



مقدمة :
هذا الحديث ، حديث الكساء هو عمدة القوم ، الشيعة في إمامة علي رضي الله عنه ، وعصمته. وحديث الكساء خرجه مسلم ، عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها!!!. ولإجل أن النبي صلى الله عليه وسلم دعا لهم بالطهارة، فهم عند الشيعة معصومون، لذى فهم مستحقون للإمامة الصغرى والكبرى. والحقيقة إن إرادة التطهير هي لعموم آل النبي وأزواجه صلى الله عليه وسلم، ولم يختص علي رضي الله عنه والحسن والحسين وفاطمة رضي الله عنهم جميعاً بخصيصة تفردهم عن غيرهم ، بل إن هنالك أحاديث صريحة عن العباس وولده تثبت كسائيتهم ، ولم نسمع الشيعة يوماً يقولون بإمامة العباس ، أو بعصمة العباس أو غيرها من عقائدهم الباطلة.

والآن نطالب الشيعة، فنقول: ما هو تفسيركم لإحاديث الكساء العباسية؟

نعم إنها أحاديث أربعة ، وردت في السنة وفيها نص صريح على أن النبي صلى الله عليه وسلم ، أدخل العباس وأبنه في كساء ، ثم دعا لهما بالمغفرة. لذى، فإن كان الإحتجاج بولاية علي رضي الله عنه هو حديث الكساء، كما زعمتم ، فأين أنتم من العباس رضي الله عنه وإبنه و ذريتهما؟ ولماذا خصصتم علي رضي الله عنه وأغفلتم عمه؟
وإن كان الإحتاج بدعاء النبي صلى الله عليه وسلم ، فقد دعى النبي صلى الله عليه وسلم للعباس بالمغفرة و استمرار العقِب، والنبي صلى اله عليه وسلم " قد غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر".

وإن كان الإحتجاج في طبيعة الدعاء، فلا شك أن المغفرة أعم وأشمل من الطهارة ، لإنها مغفرة ظاهرة وباطنة. بل إن النبي صلى الله عليه وسلم ، زاد على الدعوة بالمغفرة الدعاء له بإن يبقى ويحفظ في عقبه في الآخرين. ونحن من باب تقوى الله تعالى ومن ثم الأمانة العلمية سيما ونحن نقلة السنة وحفاظها إن شاء الله ،نعلق على الروايات كما علق الإمام الألباني رحمه الله في تخريجه لها ، فإن الروايات التي ذكرت أحاديث الكساء العباسية هي على درجات أربع:
1. حديث موضوع وهو :
a. وهو : 132946 - إذا كانت غداة الإثنين فائتني أنت وولدك ، قال : فغدا وغدونا معه ، فألبسنا كساء له ثم قال : اللهم اغفر للعباس ولولده مغفرة ظاهرة باطنة لا تغادر ذنبا ، اللهم أخلفه في ولده .الراوي: العباس المحدث: يحيى بن معين - المصدر: تاريخ بغداد - الصفحة أو الرقم: 11/25. خلاصة الدرجة: موضوع


2. حديث حسن غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه
a. 12080 - قال رسول الله صلى الله عليه وسلم للعباس : إذا كان غداة الاثنين فأتني أنت وولدك حتى أدعو لهم بدعوة ينفعك الله بها وولدك فغدا وغدونا معه فألبسنا كساء ثم قال اللهم اغفر للعباس وولده مغفرة ظاهرة وباطنة لا تغادر ذنبا اللهم احفظه في ولده. الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 3762. خلاصة الدرجة: حسن غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه.


3. حديثين حسنين :
a. 72225 - أن النبي صلى الله عليه وسلم جعل على العباس وولده كساء ، ثم قال : اللهم اغفر للعباس وولده مغفرة ظاهرة وباطنة ، ولا تغادر ذنبا ، اللهم اخلفه في ولده . الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الذهبي - المصدر: سير أعلام النبلاء - الصفحة أو الرقم: 2/89 خلاصة الدرجة: إسناده جيد

b. 47877 - قال رسول الله صلى الله عليه وسلم للعباس : إذا كان غداة الاثنين فأتني أنت وولدك حتى أدعو لك بدعوة ينفعك الله بها وولدك فغدا وغدونا معه وألبسنا كساء ثم قال اللهم اغفر للعباس وولده مغفرة ظاهرة وباطنة لا تغادر ذنبا اللهم احفظه في ولده . الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 3762 خلاصة الدرجة: حسن

لذى ، فمن باب المقارنة ، نطرح هذه الأسئلة و وننظر ، هل فيما سبق من تعليق على مسألة " أحاديث الكساء العباسية" تختلف عن مثيلاتها " أحاديث الكساء في حق علي رضي الله عنه وأرضاه وآله"؟

1. ماهو حديث الكساء؟
a. أولاً ، جميع روايات الشيعة رواها المجلسي ، والذي توفي عام (1111)، أي بينه وبين الرسول صلى الله عليه وسلم أحد عشر قرن من الزمان، فكيف تعتبر مروياته؟ أو توثق أخباره؟
b. أهل السنة والجماعة لا يغيضهم أن ينقصهم الحكم على الحديث بالضعف أو الوضع الخ... إن كان الحديث غير متطابق مع معايير الصحة عند علماء الحديث.
c. آية التطهير المزعومة إنما سياقها في أمهات المؤمنين رضوان الله عليهم وقد ذكرت "نساء النبي" نصاً مرتين ، مع إرداف ضمير المؤنث (23) مرة تأكيد أن الخطاب لجماعة الإناث. : (" وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآَتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا (33) " الأحزاب)
d. لذى فإن حديث الكساء ليس خاص بعلي وآله بل يشمل أزواجه أيضاً.
e. أحاديث الفضائل ، كما في فضائل الأعمال الصالحة ، لا يتشدد فيها ، وتتخذ عقيدة ، بل فيها سعة . لذى فمنهج الرافضة ، في تقديس ، بل وتأليه علي رضي الله عنه شذوذ منهم عن منهج أهل الحديث بل أهل العلم قاطبة.
f. إثبات فضل علي رضي الله عنه ، و آله ، لا يعني بالظرورة إثبات العكس لغيره من الصحابة. فإثبات الشيئ لا يعني حصره دونما سواه.
g. إن من تمام تناسق الآيات بعضها، مع سابق رحمة الله وإحسانه بخلقه ، أن تشمل رحمته ، وفضله المجموع وألا تحجّر واسعاً، لذى فإن من تمام إثبات الفضل لله تعالى أن يعتقد أن آية الطهارة راجعة إلى محمد صلى الله عليه وسلم ، إمام بيته، وقائده ، وعلي رضي الله عنه، وآله وأزواجه.

نسأل الله تعالى أن يهدي بهذه الكُليمات عموم الشيعة ، وأن يفتح على بصائرهم ، وينور لهم بنور العلم. آمين

قاله وكتبه
رويكد التميمي السلفي عفا الله عنه
‏13‏/04‏/1430