المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الـــتــوبــــــة (لله أشد فرحًا بتوبة عبده حين يتوب إليه)


ملاك الكون250
01-11-2006, 01:30 AM
بسم الله الرحمن الرحيم


حين تقع في المعصية و تلم بها فبادر بالتوبة و سارع إليها , و إياك و التسويف و التأجيل فالأعمار بيد الله عز وجل , و ما يدريك لو دعيت للرحيل و ودعت الدنيا و قدمت على مولاك مذنبا عاصي ,ثم أن التسويف و التأجيل قد يكون مدعاة لاستمراء الذنب و الرضا بالمعصية , و لئن كنت الآن تملك الدافع للتوبة و تحمل الوازع عن المعصية فقد يأتيك وقت تبحث فيه عن هذا الدافع و تستحث هذا الوازع فلا يجيبك .
لقد كان العارفون بالله عز و جل يعدون تأخير التوبة ذنبا آخر ينبغي أن يتوبوا منه قال العلامة ابن القيم \" منها أن المبادرة إلى التوبة من الذنب فرض على الفور , و لا يجوز تأخيرها , فمتى أخرها عصى بالتأخير , فإذا تاب من الذنب بقي عليه التوبة من التأخير , و قل أن تخطر هذه ببال التائب , بل عنده انه إذا تاب من الذنب لم يبقى عليه شيء آخر .
اخوكم ملاك الكون250

البرنسيسه
01-11-2006, 01:53 AM
يعطيك 1000 عاافيه

اخوي

ملاك الكون

ع الموضوع

وجعله الله في ميزان حسناتك يوم القيامه

تحياتي

البرنسيسهـ

ملاك الكون250
01-11-2006, 02:48 AM
مشكوره اختي على المرور

تحدوه البشر
01-11-2006, 03:55 AM
جزاك الله الف خير



ع الموضوع

وجعله الله في ميزان حسناتك يوم القيامه

كفى بالموت واعظا
01-11-2006, 05:32 AM
جزاك الله خيرا

ابوالثنيان
01-11-2006, 07:55 AM
جزاك الله خير

------------

ملاك الكون250
01-11-2006, 12:48 PM
مشكورين على المرور

عبدالله8
06-11-2006, 08:26 PM
من عميق قلبي أشكرك شكر الجزل الذي لا ينقطع .. وأدعو الله لك أن يثيبك ثواباً عظيماً .. وأن يهبك دوماً الصلاح ونشر الخير بين الناس .. وأن يرفع من قدرك في الدنيا والآخره

عذبة المشاعر
07-11-2006, 08:25 AM
http://asas123.jeeran.com/جزاك-الله-يااخي.gif

ملاك الكون250
08-11-2006, 04:17 PM
مشكورين على المرور