المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : راس مالي ذكريات


بحر العطا
06-04-2009, 02:57 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

من أجلِّ نعم الله علينا التي نتمتّع بها ليل نهار وقّل من يشكر الله عليها هي نعمة "الذاكره" فكم من شخصٍ فقد هذه النعمه وصار لا يعرف عن ماضيه شيئاً فضلاً عن معرفته من هو ! فنحمد الله على هذه النعمه وندعوه سبحانه أن يحفظها من الزوال، كما أن النسيان في بعض الأوقات يكون نعمةً ايضاً فلو تذكّر الشخص كل ماضيه لما هنِأ بلحظة سعاده لإن اللحظات السيئه لن تبرح ذاكرته وستكون له كغمامةٍ سوداء تُظلهُ إينما ولّ وجهه.


يميلُ غالبية الناس إلى الإحتفاظ بالذكريات الجميله لإستعادتها في يومٍ ماء، كالصور والأفلام والكتابات والمقاطع الصوتيه وغيرها، كذكرى تسعدهم رؤيتها حينما يعضُّ ناب الدهر أيامهم فمهما أحس بضيقٍ نفسي أو تعبٍ جسدي أخذ يقلّب في ذكرياته الجميله، وأخذ يُشاهد صوره في إحدى سفراته حيث الخضره والغيوم وقطرات المطر قد طالت عدسة الكاميرا فيحنما يرى هذا الشخص مثل هذه الصور يفرح وينسى راحلة الضيق التي قد ركِب عليها قبل سفره بإجنحة الذكريات، وما إن يفيقُ من سكرة الذكريات حتى تذهب نصف ضيقته أو زد عليها قليلاً ! لِذا يحتفظ هذا النوع من الناس (وهم الأغلبية كما ذكرت) بالصور والذكريات الجميله كي تكون متنفساً لهم من جور أيامهم.


أما أنا فعلى النقيض تماماً فرُبما أكون أنا الوحيد على وجه هذه الملعونه الذي انتهج هذا النهج، ولكن أرى أن نهجي صحيحاً http://www.alkhubr.net/imgcache2/23666.gif حيثُ أنني لا أحبذ الإحتفاظ بالذكريات الجميله مهما كانت صوراً أو مقاطع صوتيه أو فيديو، بل أتعمد دائماً أن ابتعد عن التصوير في سفراتي وعن تسجيل اي شيء يربطني بها، بل اتعمّد دائماً الإحتفاظ بالذكريات السيئه (وهنا أقصد بالسيئه ليست اخبار الوفيات مثلاً، ولكن أقصد بالسيئه التي أكون على يقين أنها ستتغير عما قريب) فمثلاً احتفظ دائماً بجداولي الدراسيه وخطتي الجامعيه كي أراها حينما أتخرج -بإذنه تعالى- وحينها لن تكون هذه الذكرى سيئه كما أراها الآن بل حينما أراها سأدرك تماماً حجم ومقدار النعمة التي أعيشها في تلك اللحظه وحينها بالطبع سأحمدِ الله عليها، ايضاً لا سمح الله إن صابني داءٌ بعد أن أُشفى مِنه إن استطعت أن آخذ منه أيام مرضي ذكرى فبها ونعمة لإنني بالطبع سأراها بعد أن أُشفى وحينها سأحس بنشوى لم أحس بها قبل أن أرى هذه الذكرى المؤلمه، لإنني أدرك حينها أنني أتقلب في نعمةٍ تمنيتها ذات يوم فأحمدِ الله عليها، على النقيض تماماً لو أنني كنتُ أحمل معي ذكرى جميله كصورة في إحدى سفراتي والأجواء الخلابه والخُضره، حينما أرى هذه الصوره وأنا في منتصف طريقي للبيت الساعة الثالثة ظهراً والشمس قد اشتد حرّها (بل إنك عزيزي القارئ لو فتحت البزبوز وعبيت كاستك وحطيت ورقة ليبتون راح تستمتع بشاهي ماحصل http://www.alkhubr.net/imgcache2/23667.gif ) في هذا الوقت لو رأيت صورتي السابقه التي تمثّل لي بالطبع ذكرى جميله وقتها سأحس بالحزن لتذكري ذاك المكان الذي طالما ضحكتُ فيه وسعدتُ فيه، ويزيدُ حزني حينما أرجع لواقعي الملموس وأرى مكاني وأحس بلهيب الشمس حولي !

حقيقةً، لا أدري هل فلسفتي هذه ضربٌ من ضروب الجنون أم أنها فلسفه صحيحه وينتهجها الكثير غيري،
في الواقع أني لم أرى ولم أسمع إلى الآن أن هناك شخصٌ مثلي، فالجميع يحتفظ بالذكريات الجميله، بينما أنا أفِرُّ منها فِراري من لدغة الجان !

fharedy
06-04-2009, 03:32 AM
السلام عليكم

اجمل شىء عند الانسان زكرياته والانسان يحتفظ بها بالصور او الشرائط او فى الزاكرة

بحر العطا
06-04-2009, 04:08 PM
صحيح وكل شخص له وجهة نظر


يعطيك العافيه على مرورك

بحر العطا
07-04-2009, 01:16 AM
اينا ردودكم ورااااااااائكم؟؟؟؟

كوما
07-04-2009, 02:58 AM
أحياناً بعض الذكريات من الأفضل إننا ننساها بس في ذكريات ولا ممكن تنسى بغض النظر إذاكانت حزينة أو سعيدة أنا من النوع إلي ما يحب يحتفظ بالذكريات بإستثناء إلي يحفتظ فيه قلبي بدون إذني 000
مشكور بحر كل موضوع أجمل من أخوه ما شاء الله عنك000

بحر العطا
07-04-2009, 03:11 AM
يعطيك العافيه يااااااااااارب ياكوما

الأبداااااااااااع ورووووووووووعه هو ردودكم ياكوما