المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فاقد للذاكرة يؤذن ويقيم الصلاة في وقتها .. ما السبب ؟ [ صور


لوووورا
29-03-2009, 12:04 PM
الحمدُ للهِ والصلاةُ والسلامُ على رسولِ الله ...
بمجرد أن قرأت عنوان الخبر الذي أمامكم عرفتُ أن الرجل كان يعملُ مؤذنا ولما انتهي من قراءة الخبر ، لأن الإنسان الذي عايش عملا لمدة طويلة تعلق قلبه به ، وسيطر على مشاعره ، وسبحان الله يتكرر على لسانه عند موته ، أو في حالة غيبوبته ، أو فقدان ذاكرته ، فإن كان العمل صالحا تجده ينطق به ، والعكس كذلك ، والقصص في هذا الباب كثيرة منها قصص لحسن الخاتمة ، ومنها لسوء الخاتمة .
وأسألُ اللهَ لي ولكم حسن الخاتمة !



فاقد للذاكرة يؤذن ويقيم الصلاة في وقتها بسراة عبيدة



http://www.alkhubr.net/imgcache2/22043.gif (http://www.nbbbd.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.up4arab.com)






سراة عبيدة: محمد آل عطيف




تسمعه يؤذن للصلاة ويقيم لها في كل وقت من أوقاتها،


هناك في أروقة مستشفى محافظة سراة عبيدة في عسير يقبع مسن فقد ذاكرته منذ ما يزيد عن 8 سنوات،


دأب على هذه العادة، فتجد النساء اللاتي يتلقين العلاج في الجناح (A) في المستشفى يذرفن الدموع

بعد كل مرة يؤذن ذلك المسن الذي اعتاد معظم سكان المحافظة على سماعه لدى دخولهم المستشفى.

"الوطن" زارت المسن في غرفة رقم 8 باطنية

نساء، وذلك عندما حان أذان العصر حتى رفع صوته بالتكبير، أعقبها بعد مرور ربع ساعة بإقامة الصلاة.


العم سعد مفرح آل مشاوي مُقعد في منزله وسط المحافظة منذ 8 سنوات،



لا يدرك معها لا الزمان ولا المكان، رُزق بـ 10 أبناء ذكور توفوا كلهم وتبقى لديه 6 بنات أكبرهن "60 عاماً"

وأصغرهن "13 عاماً"، يتناوبن على رعايته.


تقول ابنته أم عبد الرحمن : أتعاقب مع شقيقاتي الكبريات على رعاية والدنا،

ونرفض أن ينقل إلى دار الرعاية، نحن بناته أولى برعايته،نتناوب على كافة شؤون حياته

بدءا بنظافته وإجراء الغيارات الضرورية وإلباسه وتطييبه يومياً، ونتناوب أسبوعيا على ذلك.


تضيف أم عبد الرحمن: أشكر إدارة مستشفى سراة عبيدة، وأقدر لإدارة المستشفى مراعاة ظروفنا كنساء


مرافقات، فقد ساعدونا بوضع والدنا في غرفة داخل جناح النساء لعدم وجود مرافقين له من الرجال.

ولفتت أم عبدالرحمن إلى أنهم يضطرون لأخذ والدهم كل ما ظهرت تقرحات في ظهره وفخذيه نتيجة

لعدم وجود سرير طبي، وريثما تندمل جراحة فسيعودن به لمنزله ولن يفارقوه حتى الممات.


يذكر أن العم سعد كان حتى قبل دخوله في مرض فقدان الذاكرة مؤذنا وإماما لأحد مساجد المحافظة

في المقابل أكد الطبيب النفسي في المستشفى السعودي الألماني

دكتور بركات ممدوح حدوث مثل هذه الحالات، لاسيما أن الشخص المصاب بفقدان الذاكرة متعود على مثل هذا


الأمر "الآذان والإقامة"بانتظام فترات طويلة من حياته، وعلى اقتناع تام بأهميتها طيلة حياته،

وكونها جزءا من نشاطه اليومي سابقاً. وأضاف دكتور بركات أن هناك حالات مشابهة قابلته أثناء عمله


خلال السنوات العشر الماضية في مستشفيات المملكة ومستشفى جامعة عين شمس بالقاهرة.


دُمـتـمً علىٍآ طـآعةٍ اللهٍـ ..{~

™Hesham
29-03-2009, 12:07 PM
سبحان الله

الله يشفيه انشاء الله

adel14334
29-03-2009, 12:16 PM
سبحان الله


يالله انك تكتب لي ولأخواني المسلمين حسن الخاتمه


يسلموووووو لوراااا على الموضوع



تحياااااااااااااااتي

بوران
29-03-2009, 12:24 PM
سبحان الله

شاقي هواها
29-03-2009, 01:50 PM
سبحاان الله .. الله يخفف عليه ويحفظه من الشر .. قصه مؤثره

مثل يدي يوم فقد الذاكره يتم يقرا الايات ويشهد ويكبر

يالله بحسن الخااتمه مادري ع شو بنخررف

يسلمونيشن ع الطرح الرايع لاهنتي

لوووورا
30-03-2009, 07:29 AM
حيــــــــــــــــاكم الله منورين