المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رجل أمن ينتحل صفة ضابط ويستدرج عشرينية لـلفاحشة بعد علاقة


بحر العطا
23-03-2009, 02:02 AM
بعد رفض تزويجه .. أقنعها بإرسال الصور والخروج معه ورتب للقاء ابنة خالتها

رجل أمن ينتحل صفة ضابط ويستدرج عشرينية لـلفاحشة بعد علاقة "هاتفية محرمة"

http://www.alkhubr.net/imgcache2/21011.gif



أحمد البراهيم (سبق) الرياض:

تمكن رجال هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمركز هيئة الإسكان بالرياض من ضبط شاب ثلاثيني (رجل أمن انتحل صفة ضابط ) وتوارى خلف ستار الحب والزواج بعد أن ربطته علاقة هاتفية محرمة مع إحدى الفتيات (24 عاماً) , حيث غرر بها مبدياً استعداده للتقدم لها وطلب يدها من أهلها بشكل رسمي . إلا أنه تم رفضه لأسباب خاصة. ولم تنتهِ علاقتهما عند هذا الحد, حيث استمر في إيهام الفتاة أنه لن ييأس وسيحاول مع أهلها حتى يقتنعوا , وفي نفس الوقت كان يرسم الخطط التي تمكنه من الفتاة في ظل إرسالها مجموعة من صورها , فيما اقنعها بالخروج معه ليقوم بالاعتداء عليها وفض بكارتها.
و بعد الحادثة عمد إلى الوعود الكاذبة لتستمر العلاقة لمدة 9 أشهر ولتمكنه من نفسها متى ما أراد . وأيقنت الفتاة أن جميع تصرفاته تدل على تلاعبه بها وأنه لاينوي إقناع أهلها للتقدم لها مرة أخرى، وبعد مشاهدتها لبرنامج 99 والحلقات التي عرضت عن الابتزاز وعن المعاكسات وتلاعب الشباب بالفتيات قررت الاتصال بالهيئة وتقديم بشكوى رسمية شرحت فيها جميع حكايتها مع الشاب الذي اتضح أنه متزوج وله أبناء و يسكن في جدة وليس في الرياض.
وقام رجال الهيئة بمركز الإسكان بعد استلام الشكوى بعملية البحث والتحري ومتابعة جميع خيوط القضية واتخاذ جميع الأذونات الرسمية ليتم بعدها التنسيق بين رجال الهيئة والفتاة والقبض على الثلاثيني الذي حضر من جدة إلى الرياض رغبة في لقاء الفتاة لاستدراجها من جديد هي وابنة خالتها لفعل الفاحشة بهما .
وعثر رجال الهيئة بحوزته على جهاز جوال به مجموعة كبيرة من المقاطع الجنسية تبين أنه أرسل أكثرها على جوال الفتاة بقصد إثارتها جنسياً , كما وجد صور لها , فيما كان قد أحضر معه هدية عبارة عن أطقم من الملابس النسائية الداخلية ومجموعة كبيرة من "السيديات" الجنسية .
وقام رجال الهيئة بالتحفظ على المضبوطات وعمل محضر بالواقعة , فيما أحيلت القضية والجاني إلى الجهات الأمنية بمركز شرطة العزيزية لاستكمال التحقيقات بهيئة التحقيق والادعاء العام بحكم الاختصاص.