المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لم يتجاوز العاشرة من عمره


الحيــــــــــران
10-03-2009, 09:07 AM
http://www.alkhubr.net/imgcache2/18893.gif

لم يتجاوز العاشرة من عمره
عالم سعودي: المرأة مع السائق بوجود ابنها "المميز" خلوة غير شرعية


أكد الشيخ صالح بن فوزان الفوزان العضو البارز بهيئة كبار العلماء السعودية أن ركوب المرأة مع السائق في وجود ابنها أو ابنتها ممن لم يتجاوز أي منهما العاشرة، لا ينفي الوقوع في الخلوة غير الشرعية.

وقال الفوزان ردا على سؤال خلال إحدى دروسه العلمية في جامع الأمير متعب بن عبد العزيز في الرياض قبل ثلاثة أيام، عن حكم ركوب المرأة مع السائق داخل البلد ومعها ولدها أو ابنتها اللذين لا يتجاوزا العاشرة من عمرهما، ولكنهم يميزون، وفيما إن كانت تنتفي الخلوة في تلك الحالة أم لا، فرد بقوله، "لا، لا تنتفي الخلوة بذلك".

من جانبها علقت الأستاذ المساعد في قسم الدراسات الإسلامية بجامعة الملك عبد العزيز د.إلهام باجنيد على حكم الخلوة في تلك الحالة بقولها: "لابد أن نعًرف الخلوة أصلا فالحكم على الشيء فرع عن تصوره".

مشيرة في حديث لـ"العربية.نت" أن الخلوة كما تم تعريفها في مضمار الكلام عن وجوب المهر والعدة بأثر روي عن الإمام أحمد قوله "قضى الخلفاء الراشدون أن من أرخى سترا أو أغلق بابا فقد وجب المهر ووجبت العدة".

وأكملت د.باجنيد، "معنى ذلك أن تكون الخلوة بعد إرخاء ستار أو إغلاق باب، أي في مكان مغلق تماما لا يستطيع احد أن يطلع عليهم".

و تساءلت د.باجنيد، "هل وجود المرأة حتى بدون الأطفال الذين في سن التمييز يعتبر خلوة ؟"، مبينة أنه تبعا للتعريف الشرعي لحكم الخلوة، فوجودها دون أبنائها المميزون لا يعد خلوة شرعا.
http://www.alkhubr.net/imgcache2/18894.gif (http://www.alarabiya.net/articles/2009/03/09/68088.html#000)المحرم غير ملزم في "الحضر"
وقالت د.باجنيد أن السؤال الموجه لـ الشيخ الفوزان كان عن داخل البلد وليس خارجها، مؤكدة في ذات السياق أن وجود المرأة مع السائق لا يعد خلوة أصلا "فالخلوة لها ضوابطها الشرعية كما عرفها العلماء والفقهاء".

وأوضحت أن العلماء أقروا انتفاء الخلوة بـ "مميز"، واستطردت، "المحرم بالنسبة للمرأة يشترط في سفرها، إلا أن فيه أقوالا كثيرة فالبعض أجازه بلا محرم، فالحكم مرتبط بعلة حماية المرأة خلال السفر وإن هي أمنت سفرها فلا حاجة للمحرم".

وأكدت د.باجنيد أن المحرم غير مطلوب أصلا ولم يذكر نهائيا في حالة الحضر، "باستثناء واحد فقط في حالة السفر وذلك فيه أقوال مختلفة كثيرة".

من جهتها اعتبرت الكاتبة بصحيفة "الوطن" السعودية حصة آل الشيخ أن الفتوى "غير معقولة وتنم عن شخص لا يريد دراسة الواقع" مستطردة في حديث لـ"العربية.نت": "كأن الشيخ الفوزان مغيب عن الأحداث الحياتية فكيف لي بأخذها وتطبيقها، حقيقة أنا أرفضها".

وقالت آل الشيخ، "في بداية الإسلام لم يكن هناك هذا الكم من التشدد، فقد دخل رجل على الرسول صلى الله عليه وسلم وقال "علمني ما يكفيني دخول الجنة ولا تزد"، ومع هذا لم يستنكر عليه الرسول ذلك ولم يقم بطرده".

وأشارت إلى أن الخلوة تعني أن يكون رجلا وامرأة في مكان مغلق بعيدا عن أعين الناس "فهذا ما تعنيه الخلوة، أما الآن فيطلق حكم الخلوة حتى على الجلوس في المطاعم أو الأسواق وأصبح الأمر كله يتعلق بالتجسس وفضح الآخرين".

وتساءلت آل الشيخ، "ما هو الحل إذاً والمرأة لدينا لا تقود ؟" مؤكدة على ضرورة احتكام المرأة لعقلها، "الفتوى تخضع لمزاج الإنسان والمحرمات جاءت بتفصيل واسع في القرآن".


:) منقول للفائده من العربية نت