المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مـــــــــــاذا بعد رمضان


ابوزيــــاد
27-10-2006, 12:20 AM
من الناس من كنت تراه طوال شهر رمضان صافاً قدميه إلى جوارك
خاشعاً لله رب العالمين ، في صلاة الفريضة وصلاة التراويح ،
ثم بعد انتهاء رمضان نسي طريق المسجد ، ونسي صلاة الجماعة ،
وقد يكون فرط في صلاة الفريضة حتى في البيت .
إن الأنسان ليتساءل لما هذا التغير الرهيب في سلوكيات
الكثير من الناس إلا ما رحم ربي ؟ لما هذا التدهور العجيب
من مرتفعات الطاعة إلى دركات المعصية ؟ يتساءل ماذا كان يعبد هؤلاء ؟
أكانوا يعبدون رمضان أم رب رمضان ؟ فإن كانوا يعبدون رمضان
فهو فترة زمنية انتهت فليبحثوا عن أجرهم عندها ،
وإن كانوا يعبدون رب رمضان فإن الله واحد أحد حي قيوم لا يتبدل ولا يتغير ،
فلما يبدل الإنسان عبادته من شهر لشهر
فبعد أن عاش هذا شهراً كاملاً مع الإيمان والقرآن وسائر القربات
يعود إلى الوراء منتكساً ولا حول ولا قوة إلا بالله ، وهؤلاء هم عبّاد المواسم
لا يعرفون الله تعالى إلا في المواسم أو النقمة أو الضائقة ذهبت الطاعة
مولية ألا فبئس هذا ديدنهم :
صلى المصلي لأمر كان يطلبه ********* فلما انقضى الأمر لا صلى ولا صاما

إنه مما يعين على الاستقامة على طاعة الله بعد رمضان
أن يدرك العبد أنه هو المحتاج إلى عبادة الله ، وأن الله سبحانه وتعالى
لاتنفعه طاعة المطيع كما لاتضره معصية العاصي فقد جاء في الحديث القدسي :
(( ياعبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا على
أتقى قلب رجل واحد منكم مازاد ذلك في ملكي شيئاً ، ياعبادي
لو أن أولكم وأخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أفجر قلب رجل
واحد منكم مانقص ذلك في ملكي شيئأً ، إنما هي أعمالكم أحصيها
لكم ثم أوفيكم إياها فمن وجد خيراً فليحمد الله ومن
وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه )) رواه مسلم .
إذا انقضى رمضان فإن المؤمن لاينقضي عمله
إلا بالموت قال تعالى : (( واعبد ربك حتى يأتيك اليقين ))
وقال صلى الله عليه وسلم : (( إذا مات العبد انقطع عمله .. ))
فلم يجعل لانقطاع العمل إلا الموت ، ومما يعين على ذلك
أيضاً أن يعلم العبد المؤمن بأن أحب الأعمال إلى
الله أدومها وإن قل ، جاء في الصحيحين عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها
: (( وكان أحب الدين إليه ماداوم عليه صاحبه))
أنه إذا أنقضى شهر الصيام فإنه لم يغلق باب الصيام ،
ففي صحيح مسلم من حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه
أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
(( من صام رمضان ثم أتبعه ست من شوال كان كصيام الدهر ))
فاحرصوا على صيامها أحبتي لتفوزوا بأجرها ،
كما أن هناك صيام ثلاثة أيام من كل شهر ،
وإن كانت الأيام البيض فهو أولى ، وصيام الإثنين والخميس ،
وصيام يوم عرفة ، وصيام عاشوراء ، والباب مفتوح لمن أراد التطوع ،
فمن صام يوم في سبيل الله باعد الله به وجهه عن النار سبعين خريفاً .
ولئن أنقضى شهر القيام فإن القيام لايزال مشروعاً طيلة العام ،
أخرج مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال
: (( أفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل ))
وصلاة الليل تشمل التطوع كله والوتر ،
فيصلي مثنى مثنى فإذا خشي الفجر أوتر بركعة
وأفضل وقتها في الثلث الأخير من الليل حين يتجلى الرحمن
على عباده فينادي هل من تائب فأتوب عليه هل من مستغفر فأغفر له
هل من سائل فأعطيه مسألته أنا الملك أنا الملك إلى صلاة الفجر .

adel14334
27-10-2006, 07:19 AM
الله يعطيك الف الف عافيه

وجزاك الله كل خير أخوي الغالي ابو زياد

فذكر أن الذكرى تنفع المؤمنين



تحياتي أخوي الغالي

سـجـ ذكـرياتـي يـنـ
27-10-2006, 09:26 AM
بارك الله فيك ابو زياد

والله يهدينا وياهم

غربة
27-10-2006, 09:59 AM
وجزاك الله كل خير

ويعطيك الف عافيه

ابوزيــــاد
27-10-2006, 11:45 AM
الله يعطيك الف الف عافيه
وجزاك الله كل خير أخوي الغالي ابو زياد
فذكر أن الذكرى تنفع المؤمنين
تحياتي أخوي الغالي

الله يعافيـــــــك يا عادل

ابوزيــــاد
27-10-2006, 11:46 AM
بارك الله فيك ابو زياد
والله يهدينا وياهم

ضحية
شكراً لمرورك الكريم

ابوزيــــاد
27-10-2006, 11:47 AM
وجزاك الله كل خير
ويعطيك الف عافيه

أسعدني مرورك وحياك الله في منتدى رحاب الأيمان

كفى بالموت واعظا
27-10-2006, 01:57 PM
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك

ابوزيــــاد
27-10-2006, 11:40 PM
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك

ابو بيسان
شكراً لمرورك الكريم

ابوماجد
28-10-2006, 04:38 PM
اخي ابو زياد

جزاك الله خير

والله يتقبل منا ومنكم وكل مسلم ومسلمة

الله يثبتنا

ابوزيــــاد
28-10-2006, 10:04 PM
اخي ابو زياد
جزاك الله خير
والله يتقبل منا ومنكم وكل مسلم ومسلمة
الله يثبتنا

اللهم امين
شكراً لمرورك الكريم