المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الئ كل من تزيل شعر الحاجبين


زهورالريف
15-02-2009, 01:33 PM
http://www.alkhubr.net/imgcache2/16761.gif
الئ كل فتاة تزيل شعر الحاجبين


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم http://www.alkhubr.net/imgcache2/16762.gifوالذي نفسي بيده ، لتأمرن بالمعروف و لتنهون عن المنكر ، او ليوشكن الله ان يبعث عليكم عقايا منه ، ثم تدعونه فلا يستجاب لكم )) رواه الترميذي


و لقد ذكر فضيلة الشيخ "صالح بن فوزان الفوزان" في كتابه "تنبيهات على احكام تختص بالمؤمنات " :بانه يحرم على المرأة المسلمة إزالة شعر الحاجبين أو بعضه باي وسيلة من الحلق ا القص او استعمالة مادة مزيلة له او لبعضه
لان هذا هو النمص الذي لعن النبي صلى الله عليه وسلم من فعلته ، فقد لعن النبي صلى الله عليه و سلم النامصة و المتنمصة .


* والنامصة هي التي تزيل الشعر من الوجه ، والمتنمصة هي التي تطلب فعل ذلك بها ، و هذا من تغيير في خلق الله الذي تعهد الشيطان ان يامر به بني آدم حيث قال كما حكى لله عنه : (( وَلأُضِلَّنَّهُمْ وَلأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الأَنْعَامِ وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ وَمَن يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِّن دُونِ اللَّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَانًا مُّبِينًا
) النساء:119


* و في الصحيح : عن ابن مسعود رضي الله عنه انه قال :"لعن الله الموشمات والمستوشمات ، و النامصات و المتنمصات ، و المتفلجات للحسن المغيرات خلق الله عز وجل " ثم اقل : مالي لا العن من لعن رسول الله صلى الله عليه و سلم و هو في كتاب الله عز و جل ؟ يعني قوله : ((وما آتاكم الرسول فخذوه و ما نهاكم عنه فانتهوا و اتقوا الله ان الله شديد العقاب )) الحشر :7


* وذكر ذلك ابن الكثير في تفسيره (6/359)


وقد ابتلى بهذه الآفة الخطيرة التي هي كبيرة من كبائر الذنوب كثير من النساء اليوم حتى اصب كأنه من الضروريات اليومية ، ولا يجوز لها ان تطيع زوجها اذا امرها بذلك لانه معصية . انتهى كلامه رحمه الله.


* فعجبا لك يا ابنة الاسلام كيف تجرأ على معصية الله و رسوله ؟!


وويحك يا ابنة الاسلام تقرئين و تسمعين أن قدوتك و حبيبك محمد صلى الله عليه و سلم قد لعن النامصة و المتنمصة ثم ترضني بعد ذلك أن تكوني من المطرودين من رحمة الله !!


* سبحان الله اتعلمين ما معنى ان يلعن رسول الله صلى الله عليه و سلم اقواما ؟؟ يلعنهم لانهم يفعلون معصية لا ترضي الله ..ثم هل تعلمين ان دعوة الرسول صلى الله عليه و سلم مستجابة عند ربه ؟


* وهل ترضين على نفسك الطرد من رحمة الله من اجل هذا ؟


و هل هذا النمص الذي تفعلينه او تأمرين من تفعل ذلك بك اتباع للموضة ام انتكاس في الفطرة ؟


و هل هو تقليد اعمى ام انه ضعف الايمان ؟


ما بالك ياابنة الاسلام! الم تسمعي او تقرئي حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( صنفان من اهل النار لم اراهما ... وذكر منهما : نساء كاسيات عاريات ، مائلات مميلات ، لا يدخلن الجنة و لا يجدن ريحها ، و ان ريحها ليوجد من مسيرة كذا و كذا )) رواه مسلم .
و قد ذكر بعض اهل العلم أن معنى مائلات : اي مائلات عن طاعة الله ، مميلات : اي يعلمن غيرهن فعلهن .


* والنمص هو ميل عن طاعة الله و رسوله : فعن عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ((من عمل عملا ليس عليه امرنا فهو رد )) رواه مسلم


* و اخيرا اختي المسلمة : اتقي الله تعالى و اطيعي رسوله صلى الله عليه و سلم
فقد قال الله تعالى ((قل ان كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله )) آل عمران : 31
وقال ايضا : ((وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا)) الحشر :7


وإليك فتاوى سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله في هذه المسالة:


لقد سئل سماحته : ما حكم تخفيف الشعر الزائد عن الحاجب ؟


فاجاب سماحته : لا يجوز اخذ شعر الحاجبين ولا التخفيف منهما لما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم "انه لعن النامصة و المتنمصة"


و سئل سماحته ايضا : ما حكم إزالة الشعر الذي ينبت في وجه المرأة ؟
فاجاب سماحته : هذا فيه تفصيل : إن كان شعرا عاديا فلا يجوز أخذه لحديث : لعن رسول الله صلى الله عليه و سلم النامصة والمتنمصة ))


والنمص هو اخذ الشعر من الوجه و الحاجبين اما ان كان شيئا زائدا يعتبر مثله تشويها للخلقة كالشارب و اللحية
فلا بأس بأخذه ، ولا حرج لانه يشوه خلقتها و يضرها ، ولا يدخل في النمص المنهي عنه . [مجموع فتاوى و مقالات متنوعة 6/402]


* ولقد ثيت حديثا ان نتف شعر الحاجب له تاثير سلبي على العين و الاعصاب ، وقبل هذا اختي المسلمة فقد علمت حكم الله فيه ، فهل يليق ب بعد ذلك أن تقعي في هذه المعصية ؟
قال تعالى: (( وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالا مُّبِينًا )) [الاحزاب : 36]
فلا تترددي أخيتي على الذي يقول لك ان هذا الفعل يجملك ويجعلك احسن بنت واجملها .فلا تردي على هاته الاقوال واطيعي الله ورسوله فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق.

و صلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه اجمعين، و آخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين

سلامة
15-02-2009, 02:13 PM
جزاك الله خيرا
اختــــــــــــــاه

جنون الليل
15-02-2009, 03:47 PM
شوفي ياقلبي المشاايخ اختلفو وفيهم من حرمه وفيهم من اجاز التشقير والقص

تعرفي ليش حرموه الحين !

حرموه لان بعض النساء صارو يبالغون في التشقير يعني يشقرون الحاجب كله عشان كذا حرمو

بس الشيخ عبدالله المنيع الا يووومك هذا محلله

وياقلبي هم ماحرموه الا انهم شافو ان النساء يبدعون في التشقير لين ماصار الحاجب يتساقط من كثر التشقير

بس عاد الوحده عقلها في راسها وتعرف خلاصها

ومشكلتنا احنا خلاص ادمنا عليه لدرجة الحاجب صار يكثر من كثر التشقير

والمشايخ ايدونا في القص لانه صار الحاجب يكثر

زهورالريف
15-02-2009, 03:52 PM
يسلملي مروووووووركم

لاحول ولاقوة الاباالله
جنون معقوله في مشايخ محلله قص الحاجب
مااقول الا الله اعلم وكلن يتحمل الذنبه
بس الله يهديناااا

سلامة
15-02-2009, 04:59 PM
جنووووووووون من الذى يحل ومن الذى يحرم؟
هل بعد قول الرسول الذى استشهدت كاتبة الموضوع(زهور الريف) به قول؟
تحيتى لكم جميعا

زهورالريف
15-02-2009, 05:21 PM
تسلم لي متابعك الموضوع
والله يهدي الجمييييييع

جنون الليل
15-02-2009, 05:25 PM
سلامه زهور الريف ،، الشيخ عبدالله المنيع هو اللي محللها الي يومكم هذا محلل التشقير وبعدين انا قلت لكم

هم اختلفو فيه عشان صارو يشوفون في التشقير تطور

وعشان كذا حرموه عشان الوحده ماتبالي فيه لدرجه النمص

والا هو اصلاً التشقير حلال وكل المشايخ حلولوه بس في الاخير حرموه

وَجس ~
15-02-2009, 05:25 PM
والله صدقتي يا زهوووووور

وكثير من القصص نسمعها بان النمص يسبب امراض بغض النظر كونه حلال او حرام

ومشكووووووووورة على الموضوع

جنون الليل
15-02-2009, 05:27 PM
وبعدين عن قص الحواجب انا ماحطها في ذمتي

بس سمعت حريم كثار يقولون احنا سئلنا شيخ وحلله لنا لانن نتزين لرجالنا

والله اعلم

هذا الكلام مو مني ولا انا اللي قلته بس كلام وسمعته

وردة في عز الشتاء
12-02-2010, 10:46 AM
معليش يا حبايب إذا النمص محرم كيف القص
هذا يسمونه تحايل على الله ... الحلال بين و الحرام بين و بينهما امور مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس
ركزوا شوي و لا تتلاعبون في الدين ... و الله محاسبون
محبتكم

ابو عبدالرحمن
13-02-2010, 01:18 AM
جميع فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في مسألة التشقير والقص :


ما حكم تشقير الحواجب للمرأة بدون نتفها او حلقها? و ما حكم صباغة الشعر باللون الاشقر؟

الشق الأول من السؤال :
فتوى رقم21778وتاريخ29/12/1421 هـ
الحمد لله و الصلاة و السلام على من لا نبي بعده.. و بعد:
فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية و الإفتاء على ما ورد الى سماحة المفتي العام برقم7868 و تاريخ 29/12/1421هـ
وقد سأل المستفتي سؤالاً هذا نصه (انتشر في الآونة الأخيرة بين أوساط النساء ظاهرة تشقير الحاجبين بحيث يكون هذا التشقير من فوق الحاجب و من تحته بشكل يشابه بصورة المطابقة النمص، من ترقيق الحاجبين و لا يخفى أن هذه الظاهرة جاءت تقليداً للغرب. و أيضاً خطورة هذه المادة المشقرة للشعر من الناحية الطبية، و الضرر الحاصل له، فما حكم الشرع في مثل هذا الفعل؟
و بعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأن تشقير أعل الحاجبين أسفلهما بالطريقة المذكورة لا يجوز لما في ذلك من تغيير خلق الله سبحانه و لمشابهته للنمص المحرم شرعا، حيث أنه في معناه و يزداد الأمر حرمة إذا كان ذلك الفعل تقليدا و تشبهاً باللكفار أو كان في استعماله ضرر على الجسم أو الشعر لقوله تعالى< و لا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة> و قوله صلى الله عليه و سلم:<لا ضرر و لا ضرار>
و صلى الله على نبينا محمد و على آله وصحبه و سلم،،،،،،،
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية و الإفتاء بالمملكة العربية السعودية
الرئيس:عبد العزيز آل الشيخ عضو:صالح الفوزان عضو:عبدالله الغديان


****


هل تشقير الحواجب حرام؟؟ام لا؟

الذي يظهر لي والله أعلم انه لا حرج في ذلك , والله اعلم .

فتوي الشيخ حمد بن إبراهيم الشتوي


****


ما حكم تشقير الحواجب مع قصها أي قص الزائد فقط ؟

تشقير الحواجب باللون الأشقر أو نحوه لا أعلم فيه بأساً مالم يقع في أحد محظورين :

1 - مشابهة الكفار في هيئات خاصة بهم أو بمشاهيرهم .

2 - أو المُثلة التي تتغير بها معالم الوجه تغيراً مستقبحاً في العادة .

وأما قص الحاجب أو نتفه فلا بأس به إن كان لبعض شعيراتٍ في أطرافه يقصد الإنسان بإزالتها أحد أمرين :

1 - إزالة الأذى الذي قد يحصل بطولها أو تساقطها على عينيه .

2 - أو تكون على هيئة مستقبحة تلفت أنظار الناس إليها حقيقة .

والله تعالى أعلم .


****

هل يجوز تشقير - صبغ – الحاجبين ؟

اختلف العلماء المعاصرون في حكم تشقير الحواجب هذا ، فمنعته طائفة كما جاء في جواب اللجنة الدائمة للإفتاء عن السؤال التالي :

انتشر في الآونة الأخيرة بين أوساط النساء ظاهرة تشقير الحاجبين بحيث يكون هذا التشقير من فوق الحاجب ومِن تحته بشكل يُشابه بصورة مطابقة للنمص ، من ترقيق الحاجبين ، ولا يخفى أن هذه الظاهرة جاءت تقليداً للغرب ، وأيضاً خطورة هذه المادة المُشقّرة للشعر من الناحية الطبية ، والضرر الحاصل له ، فما حُـكم الشرع في مثل هذا الفعل ؟


وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت :

بأن تشقير أعلى الحاجبين وأسفلهما بالطريقة المذكورة : لا يجوز لما في ذلك من تغيير خلق الله سبحانه ولمشابهته للنمص المحرّم شرعاً ، حيث إنه في معناه ويزداد الأمر حُرمة إذا كان ذلك الفعل تقليداً وتشبهاً بالكفار أو كان في استعماله ضرر على الجسم أو الشعر لقول الله تعالى : ( وَلاَ تُلْقُواْ بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ ) ، وقوله صلى الله عليه وسلم : " لا ضرر ولا ضرار " ، وبالله التوفيق .اهـ.

فتوى رقم ( 21778 ) وتاريخ 29/12/1421 هـ .

وقال الشيخ عبد الله الجبرين – حفظه الله - :

أرى أن هذه الأصباغ وتغيير الألوان لشعر الحواجب لا تجوز فقد لعن النبي صلى الله عليه وسلم النامصات والمتنمصات والمغيرات لخلق الله الحديث ، وقد جعل الله من حكمته من وجود الاختلاف فيها . فمنها كثيف ومنها خفيف منها الطويل ومنها القصير وذلك مما يحصل به التمييز بين الناس ، ومعرفة كل إنسان بما يخصه ويعرف به ، فعلى هذا لا يجوز الصبغ لأنه من تغيير خلق الله تعالى .

" فتاوى المرأة " جمع خالد الجريسي ( ص 134 ) .

وقال آخرون من أهل العلم بإباحته ، ومنهم الشيخ محمد الصالح العثيمين . انظر الأسئلة رقم ( 8605 ) و : ( 11168 ) في الموقع .

فصارت القضية موضع شبهة لاختلاف العلماء فيها .

فيكون الأولى والأحوط تركها .

ومن كان من أهل الاجتهاد عمل بما رآه ، ومن كان من أصحاب الأهلية في الترجيح عمل بما ترجح لديه ، والعامي يقلّد أوثق من يعلمه من علماء بلده أو من وصلت إليه فتواه .

والله أعلم



والشيخ المديهش وهو ممن سمح لهم الشيخ ابن عثيمين رحمه الله بالأفتاء ومن كبار طلبته ،
أوضح اللبس الحاصل حول قول البعض بجواز تشقير الحواجب ونسبها للشيخ ابن عثيمين رحمه الله فقال :
أن ماقصده الشيخ رحمه الله هو تشقير الحاجب ككل وليس تحديده بالتشقير فيبدو بالنمص ..
الاختلاف بين العلماء يجب أن يجعلنا أكثر حيطة ، وأن نأخذ بالأحوط ، وأن لانتتبع الرخص ..

خاصة أن فتوى كهذه وردت من هيئة كبار العلماء ..

الوجد
13-02-2010, 03:10 PM
جزاك الله خيرا

المشاركين كفو ووفوو