المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الممرضة نوره من مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض حسبي الله


بنت العقربيه
12-02-2009, 02:30 PM
كان هنالك بنت اسمها نورة تعول اسرتها فبعد عناء طويل مع الفقر استطاعت ان تحصل على

شهادتها الجامعيه بتخصص تمريض , والتحقت بالعمل في مستشفى الملك فيصل التخصصي


لكي تساعد أهلها علي العيش الصعب...



اما رئيسها في القسم فهو مليونير ويحيى حياة الترف


وعايش حياته بسعادة ويملك الكثير من المال


وكانت نوره رغم فقرها مثال للصدق والإخلاص ,ومع هذا غاية من الجمال والسحر...


اما رئيسها فكان وحشاً مفترسا ينهش في إعراض الناس بكل ما أعطته الثروة والمال والنفوذ

من القوه!!!


وبطبيعة الحال وضع عينيه علي نوره لما تملكه من جمال ساحر ولكن نوره كانت مخطوبه لابن عمها


ذلك الرجل مستور الحال محدود الإمكانيات...


حاول المليونير إن يتقرب منها ولكنها أهملته ولم تبالي به...


أرسل لها من يلين قلبها ويتوسط بينهما لكنها نهرتهم ,ولم تنفع خطط الرجل الثري من التقرب

من نوره!!!


ووصل الخبر للمليونير أن نوره مخطوبه ومتعلقة بخطيبها!!!


نوره تحب خطيبها ولا يمكن إن تفكر فيه!!!


وهنا كانت الفجيعة

قرر الرجل الثري أن يتخلص من حبيب نوره ليفرغ له الجو .. دبر له مكيده


نعم مكيده اتعلمون ما هي؟


لقد دبر له حادثه مروري...


بكل بساطه أصبحت حياة الناس بسيطة بالنسبة له فلا يمانع

هذا الثري من إزهاق روح بريئة لأجل تنفيذ مصلحته!!!


وتوفي خطيب وحبيب نوره ....؟؟؟


ولماعلمت نوره بالخبر جن جنونها وبكت بكاءًا مراً ,فخطيبها وزوج المستقبل مات وزادت

مصيبتها لما علمت ان من دبر له الحادث هو الرجل الذي تعمل عنده...


زاد حنق نوره على الرجل الثري فقررت الانتقام منه...


وانتظرت أن تحين الفرصة المناسبة لكي تنتقم لحبيبها واعز إنسان لها...


فغيرت نوره المعاملة مع ذلك الثري كي تكسب ثقته بها!!!


وجاءت الفرصة المناسبة ,فقد أصيب المليونير بمرضا استدعى إن يبقى تحت العناية الطبية

في المستشفى...


واستغلت نوره هذه الفرصة ودخلت عليه وهو ممدداً على السرير الأبيض...


وفي يدها قاروره مليئة بالبنزين ,فقامت بإفراغه في علبة المغذي وهي في سعادة غامرة


فهي ألان تأخذ بثأرها من الرجل الذي هدم حياتها...

زاد حنق نوره على الرجل الثري فقررت الانتقام منه...


وانتظرت أن تحين الفرصة المناسبة لكي تنتقم لحبيبها واعز إنسان لها...


فغيرت نوره المعاملة مع ذلك الثري كي تكسب ثقته بها!!!


وجاءت الفرصة المناسبة ,فقد أصيب المليونير بمرضا استدعى إن يبقى تحت العناية الطبية

في المستشفى...


واستغلت نوره هذه الفرصة ودخلت عليه وهو ممدداً على السرير الأبيض...


وفي يدها قاروره مليئة بالبنزين ,فقامت بإفراغه في علبة المغذي وهي في سعادة غامرة


فهي ألان تأخذ بثأرها من الرجل الذي هدم حياتها...


وتسلل البنزين إلي جسده ونوره تشاهده وتبتسم...


وتحرك الرجل من سريره فهو ألان يواجه الموت ولكنه في أخر لحظاته


رأى نوره تبتسم واكتشف أنها هي من تحاول قتله ثم حاول النهوض من السرير!!!


رجعت نوره الي الخلف ثم بداء يقترب منها ليمسك بها وهي تبتعد...


وهنا بدأت مشاعر الخوف تدب في نوره


فخرجت من الغرفة وهو يتبعها ببطء ماداً يديه لها واقتربت المسافة بينهما وهي تهرول وهو خلفها


وفجأة لم تعد تسمع خطواته!!!


ونظرت خلفها


رأته وااااااااااقفا


لا يستطيع الحركة


لقد توقف عن ملاحقتها


نعم


توقف




اتعلمون لماذا؟


























خلص البنزين

خيال رسام
12-02-2009, 03:20 PM
السلام عليكم
هذي اول رد لي واشكرك على هذه الروايه
لكن تراني انقهرت , لاني جلست اتابع بتمعن ودقه علشان اعرف السالفه كامله وان امكن نعطيها بعض الحلول, لاني قبل امس كانت قصه مشابهه لروايتك وهي ان رجل كان يسير في طريق ابقيق الدمام ,قبل امس الثلاثاء, في سياره نوعها جيب لكزس واسمه ؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟ العبري وقد وقف امامه وقوف مفاجى من شاحنه (قلاب, تريلا, وحده منهم )فصدم فيها المهم ان الرجال احتجز في السياره ورجليه انطحنت وليس انكسرت وهو على مشارف الموت , ووالله العظيم اني اسمع هذا الرجل وهو يقول (لا ياحكم لاياحكم) ويسكت شوي ويكررها , مدري وش يقصد ,وصاحب الشاحنه حط رجله ,خلاصه هذه القصه اني اتوقع راع الشاحنه متعمد ولا ويش الي يخليه يهرب وهو يدري انه على مشارف الموت, وعذراً على كتابة قصتي في موضوعك, لكن هذه على شان تشابه في الموضوعين وثاني شي على شان ان قصتك طلعت اخر شي البنزين خلص

ملاحظه((لم تذكرين يا اختي نوع البنزين ,91,95)) وشكراً

أبوشهد
12-02-2009, 04:59 PM
وربي من بدايتها

وانا كأني اشوف فيلم هندي

وطلع حدسي صح طلعت نكته ..!!

هههههههههههههههههههههههههههه

بوعبدالله
12-02-2009, 05:17 PM
ههههههههههههههههههههههههه سكري النافذه عشان أصوات الاسعفات متئثر فيك من كثر متسمعي أصوتها
ومن كثر متشوفي الممرضات صرتي تولفي عليهم القصص
اشو مو ساكنه قدام شوي عند مستشفى سعد كان جبتي العيد
الي يحصل في مستشفى سعد أفلام متكامله بس بدون مخرج ولا منفذ

بنت العقربيه
12-02-2009, 06:58 PM
خيال رسام الصفحه صفحتك خد راحتك
وابوشهد شكلك متابع للافلام الهندي
اما بوعبدالله يمكن مثل ماقلت تاثرت بالمستشفيات

المهم تسلمون على مروركم الكريم

ودمتم بكل حب

لافندر
12-02-2009, 08:02 PM
امممممممممممم هذا ثاني موضوع اقراه بسرعة لاني عارفة النهاية خخخخخخخخخخخخخخخخ

زهورالريف
12-02-2009, 11:34 PM
ههههههههههههههههههههههههههههه
حرااااااااااااام بس واللهفي الزمن كل شي متوقع

مشهور
13-02-2009, 12:46 AM
هههههههههههههههههههههههههه

البنزين هو 95 ولا 91

حنين الشوق
13-02-2009, 12:49 AM
قاعدة أقرأبتركيز .. لو داريه إن البنزين بيخلص ما ركزت في القراءة

هههههههههههههه


مشكوووورة بنت العقربية

سلامة
14-02-2009, 05:21 PM
كررررررررررررررررررررر