المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لـــــحـــظـــة يـا نــــفـــس.


ملاك الكون250
25-10-2006, 12:36 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





قفي يا نفس لحظة لأحدثك بما تكنه سريرتي..

سريرتي التي تنتظر أن يغشاها نور الإيمان ..

فتشرق إشراقة النور والهداية..

ولكنك يا نفس كنت ولا تزالين.. تسارعين.. تنهمكين في مباهج الدنيا..

فأطلقت العنان للجسد والروح.. حتى حاصرتهما الدنيا من كل جانب..

فهذا اللسان.. أثقلته ذنوب الغيبة والنميمة.. والكذب..

وهذه يدي التي امتدت ثم رجعت وإذا فيها مال حرام..

وهذه عيني.. لا زالت تنظر إلى الذي لم تخلق من أجل أن تراه..

وهذه رجلي.. خطت خطوات واسعة.. وسريعة نحو الأماكن الهابطة..

وهذه أذني.. يتجمع بها كل الأحرف والكلمات.

. إلا الكلمات التي بها ذكر الله تعالى..



فيا نفسي بعد أن حصلت على كل شيء.. هل أشبعت حاجتك؟



بلا شك.. ستقولين لا.. لأن كل ذلك متعة..

متعه وقتية أنستها في وقتها وفي لحظاتها.. ثم تلاشت..

وتفرقت بالهواء وبقي ذنبها.. فمن ربح البيع؟!!

يا نفسي هل استجبت إلى سريرتك… سريرتك المجبولة على الفطرة..

الفطرة التي تنادي بتوجه النفس نحو الأنوار؟

أنوار الهداية...

أنوار السكينة...

أنوار الطمأنينة...

إنه طريق الله... ونور الإسلام... الذي أضاء الدنيا بالعدل...

فيا نفس


سريرتك تنادي نحو الولوج في هذا الطريق... فلا تخافي من الضياع...

إنه طريق واحد... طريق مستقيم لا اعوجاج فيه.

ولا تهابي من قطاع الطرق، فإن صاحب الطريق قادر على إزاحتهم...

ولا تخشي القمة... فإن إنارته انتشرت من أوله إلى آخره..

فهيا يا نفسي اتبعي هذا الطريق فإن في نهايته ما تشتهيه الأنفس..

وتلذ الأعين..واعظم نعمة رؤية خالقك سبحانه وتعالى هناك..


فيا نفس أدركيني.. أدركيني..

فلا زال في الوقت متسع للاهتداء بهذا الطريق... فالطريق ينتظرنا..

وهادم اللذات مقبل علينا فها هو يلتقط هذا وذاك..

فهو لا يعرف وقتا معيناً..ولا وليداً صغيراً.. ولا شاباً يافعاً.

وقد أكون أنا من ضمن هؤلاء..

والآن أنا صاحب العين الناظرة..

والشفاه المتحركة..

واللسان المتكلم..

والقلب المحس..

سأسلك بإذن الله تعالى مسلك الصالحين الأتقياء

قبل أن أنام النومة الطويلة...

ولا أزيد... ولكن هنا تسكت العبرات...



أمـوالنا لذوي الميـراث نجمعــــها ودورنا لخراب الدهر نبنيـــــــها

لا دار يا صاح بعد الموت تسكنها إلا التي أنت بالأعمال بانيـــها

فمن بناها بخير طـاب مسكــنها ومـن بنـاها بشر خـاب بانيــها

فاعمل لدار غدِ رضـوان خازنــــها والجار احمد والرحمان ناشيها

أبوشهد
25-10-2006, 12:56 AM
جزاك الله خير

موضوع قيم جداً

ومطالبه بإعادة الحسابات مع النفس ..

ابوالثنيان
25-10-2006, 04:08 AM
جزاك الله خير

الوردة السامه
25-10-2006, 04:10 AM
جزاك الله الخير

سـجـ ذكـرياتـي يـنـ
25-10-2006, 07:50 AM
جزاك الله خير

ملاك الكون250
25-10-2006, 06:00 PM
مشكورين على المرور