المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الظلم الظلمات


حمود الميموني
27-01-2009, 08:41 PM
http://www.alkhubr.net/imgcache2/14484.gifhttp://www.alkhubr.net/imgcache2/14485.gif
الظلم مرتعه وخيم ووباله عظيم، وعاقبة مرتكبيه معلومة مشهورة، وهو وضع الشيء في غير موضعه، وأعظمه الشرك بالله تعالى وهو أن تجعل لله نداً وهو خلقك، ثم الظلم المتعدي للخلق لأنه متعلق بحقوق العباد، وهو محرم بنصوص الكتاب والسنة وانعقد الإجماع على تحريمه، قال تعالى: ( وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَاناً وَظُلْماً فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَاراً وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيراً ) (النساء:30) أي ومن يفعل ما حرمته عليه من نكاح مَن حرمت نكاحه وتعدى حدوده وأكل أموال الأيتام ظلما وقتل النفس المحرم قتلها ظلما بغير حق ومَن يأكل مال أخيه المسلم ظلما بغير طيب نفس منه فسوف نصليه نارا . قال ابن كثير رحمه الله تعالى :.. ومَن يتعاطى ما نهاه الله عنه متعديا فيه ظالما في تعاطيه أي عالما بتحريمه متجاسرا على انتهاكه ( فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَاراً ) الآية وهذا تهديد شديد ووعيد أكيد فليحذر منه كل عاقل لبيب ممن ألقى السمع وهو شهيد " ا.هـ

والظلم ظلمات يوم القيامة يقول النبي صلى الله عليه وسلم " اتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة " رواه مسلم، وفي الحديث القدسي قال تعالى ( يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا ) رواه مسلم

وقد عدَّ النبي صلى الله عليه وسلم الأمور التي يتظالم فيها الناس فقال عليه الصلاة والسلام ( إن دِمَاءَكُمْ وَأَمْوَالَكُمْ وَأَعْرَاضَكُمْ وَأَبْشَارَكُمْ عَلَيْكُمْ حَرَامٌ كَحُرْمَةِ يَوْمِكُمْ هذا في شَهْرِكُمْ هذا في بَلَدِكُمْ هذا ) رواه البخاري، وقال صلى الله عليه وسلم ( لَا تَحَاسَدُوا ولا تَنَاجَشُوا ولا تَبَاغَضُوا ولا تَدَابَرُوا ولا يَبِعْ بَعْضُكُمْ على بَيْعِ بَعْضٍ وَكُونُوا عِبَادَ اللَّهِ إِخْوَانًا الْمُسْلِمُ أَخُو الْمُسْلِمِ لَا يَظْلِمُهُ ولا يَخْذُلُهُ ولا يَحْقِرُهُ التَّقْوَى ها هنا -وَيُشِيرُ إلى صَدْرِهِ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ - بِحَسْبِ امْرِئٍ من الشَّرِّ أَنْ يَحْقِرَ أَخَاهُ الْمُسْلِمَ كُلُّ الْمُسْلِمِ على الْمُسْلِمِ حَرَامٌ دَمُهُ وَمَالُهُ وَعِرْضُهُ) رواه مسلم، قال ابن رجب رحمه الله تعالى : " فإذا كان المؤمنون إخوة أُمروا فيما بينهم بما يوجب تآلف القلوب واجتماعها ونهوا عما يوجب تنافر القلوب واختلافها ".ا.هـ وقال رحمه الله تعالى " فتضمنت هذه النصوص كلها أن المسلم لا يحل إيصالُ الأذى إليه بوجه من الوجوه مِن قول أو فعل بغير حق " ا.هـhttp://www.alkhubr.net/imgcache2/14486.gifhttp://www.alkhubr.net/imgcache2/14487.gif

لوووورا
08-02-2009, 05:08 PM
لا حول ولا قوة الا بالله الله يكفين شره اله يجزاك الف خير

عزماينهز
17-02-2009, 02:28 AM
لذالك جعل الله للمظلوم دعوه لاترد لانه يحس بقهر الظلم وضعفه وقلةحيلته وبذلك يتجرد من حوله وقوته

زهورالريف
17-02-2009, 12:59 PM
جزااااااااك الله خير