المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حلاقون حشاشون وكوافيرات مدخنات


المازن
16-01-2009, 02:24 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


اعجبني المقال وحبيت انقله لكم من جريدة الوطن

حلاقون حشاشون وكوافيرات مدخنات
لا يكاد يضع مقصه على رأسي حتى يرن هاتفه. ينصرف عني لدقائق ثم يعود لثوان قبل أن يخطفه جواله من جديد. استمر على هذا الحال لأكثر من عشر دقائق. حاولت أن أصبر وأحتسب وأصمت، لكن لم أستطع. سألت الحلاق، الذي أرتاده أول مرة، وأنا أرسم نصف ابتسامة على وجهي: يبدو أنك خطبت حديثا ولا تقاوم اتصالات خطيبتك. ضحك بتبذير كاد يُسقط مقصه ورأسه معا، ثم قال: "إنها ليست خطيبتي، إنها خادمة تعرفت عليها عندما جاءت إلى الصالون مع ابن كفيلها". صعقتني صراحته المتناهية وجرتني إلى سؤال آخر: طريقتك في استقبال اتصالاتها ونسيانك لزبائنك يوحي بأن بينكما علاقة أكبر من الهاتف؟ هز رأسه مبتسما فأجاب: "نعم، فهي تدعوني أحيانا للمنزل الذي تعمل فيه بعد أن ينام سكانه".
لم أنته من رواية قصتي مع الحلاق السابق حتى باغتني زميلي بقصة أخرى مر بها مع أحد الحلاقين. يقول زميلي إنه كان لا يحلق رأسه وذقنه إلا عند حلاق معين في الرياض. استمر مع هذا الحلاق لمدة عامين تقريبا حتى طلب منه زميلي أن يناوله علبة سجائره المسترخية على الطاولة أمامه. لكن الحلاق آثر أن يعرض عليه (حشيشا) بدلا منها. فقد قال له:"إذا أردت أن تدخن، فدخن هذه". وكان يشير إلى سيجارة الحشيش التي أخرجها من جوف أحد الأدراج.
ولا تنحصر تلك القصص على الصوالين الرجالية بل تمتد إلى الكثير من المشاغل النسائية التي يتقيأ روادها العديد من الروايات المحزنة بمعية روائح التبغ التي تفوح من أفواه الكوافيرات!
أنا على يقين تام أن الكثيرين يملكون قصصا مشابهة، وللأسف نحن من ساهم في تفاقمها بسبب عدم تخطيطنا وكسلنا وتمادينا في الاعتماد على الآخرين. فلا يوجد عمل تجاري أكثر انتشارا في المملكة من الصوالين الرجالية والنسائية. إذا لم يكن لديك تصريح تجاري لافتتاح صالون حلاقة، فلدى شقيقك أو أمك. الكل يملك تصريحا. الشوارع تطفح وتفيض حلاقين. ففي الرياض وحدها يوجد أكثر من 4200 محل وفي كل صالون أكثر من 3 حلاقين. الأسباب عديدة لهذا الانتشار. أبرزها يعود إلى عدم وجود معاهد متخصصة في التدريب على الحلاقة وتصفيف الشعر. وعدم معرفة العديد من الشبان أبسط قواعد الحلاقة، والفتيات بأبجديات وضع المكياج.
في بلجيكا على سبيل المثال، تجبر بعض المدارس الطالب والطالبة على دراسة مبادئ قص الشعر وأسس وضع المكياج في المرحلة الثانوية، للحيلولة دون إنفاق الكثير من الوقت والمال على كراسي الحلاقين. فتجد الكثير من الأبناء يحلقون لآبائهم ولأشقائهم، والحال ينطبق على الفتيات. تنصح المؤلفة الإيرلندية جاكلين سميث في كتابها (كوني مصففة شعر جيدة) الفتيات بخوض تجربة تصفيف شعر أمهاتهن وشقيقاتهن:"ستمنحينهن أجمل هدية. أثرها أطول من قبلة أو كعكة ستخبزينها لهن. سيرفعن رؤوسهن طويلا، ويتباهين بشعورهن، وسيرجعن الفضل إليكِ".
في بريطانيا أيضا، معاهد التدريب على الحلاقة تنافس المدارس العامة في كثافتها وانتشارها نظرا لحاجة كل منزل لها والأرباح التي تدرها.
أيضا، في أغلب دول العالم لا يسمح بحلاقة الذقن في صوالين الحلاقة العامة نظرا لدورها في انتقال الأمراض الجلدية والإصابة بمرض الكبد الوبائي والإيدز. في حين أن حلاقة الذقن هي الأكثر طلبا في صواليننا، حيث تجد الشبان يحتشدون فيها وبمحاذاتها كأنهم أمام قاعة اختبار أو إستاد رياضي.
علينا أن نقنن استيراد الحلاقين وافتتاح صوالين ومشاغل جديدة، وفي المقابل نركز على تأهيل الطلاب في المدارس، وفي المنازل، ومراكز الأحياء. فكلما افتتحنا فصلا طردنا مرضا، وكلما افتتحنا محل حلاقة رحبنا بأمراض.
في أرجاء المعمورة يلتقي الشباب والفتيات بأصدقائهم وزملائهم في مقهى، في مكتبة. أما لدينا فيلتقون في صالون أو مشغل. فهو المكان الذي يؤلفهم ويجمعهم ويلمهم.
إذا أردت أن تدرك أننا أمة كسولة، فتصفح صوالين الحلاقة والمشاغل النسائية، فستجدها تستفحل في كل شارع، في كل زقاق محشوة بالبشر والسجائر والأمراض!

أبوشهد
16-01-2009, 02:29 PM
إذا أردت أن تدرك أننا أمة كسولة، فتصفح صوالين الحلاقة والمشاغل النسائية، فستجدها تستفحل في كل شارع، في كل زقاق محشوة بالبشر والسجائر والأمراض!

والله صدقت يابومازن

شغـــــــــب انثى
16-01-2009, 03:00 PM
الموضوع صراحه يحكي عن واقع يصير بالفعل ومن ناحيت الكوفيرات المدخنات هذي الصراحه شفتها بأم عيني ..... واحب ازيد معلومه ان الحشيش مو بس عند الحلاقين حتى الكوفيرات الله يستر على بناتنا ......

يعطيكـ العافيه يابو مازن

عزوة اهلها
16-01-2009, 03:12 PM
معاكـ اخوي المازن فيما ذكرت من اضرار الصوالين الرجاليه والنسائيه ..الأدهى من ذلكـ في المشاغل النسائيه حيث يشيب الرأس ممانراه ونشتم رائحته من سجائر والمعسل .. وتنصدم برائحتهم التي تشكك في امانتهم .. اذكرقصه لاحد المشاغل انناتعودنا على الذهاب لذلك المشغل حيث انه يبعد عن البيت 20كيلو فقط لانه مافيه مثل شغلهم يعني لايُعلى عليهم ..بعد ماخلصنا شغلنا من تسريحات ومكياج ذهبنا لقسم الكوفي حيث يوجد بالقرب منه غرف خاصة للعاملات والروائح الكريهه تفوح من تلك الغرف من شيشه وزقايرهاذي اول ملاحظه عليهم.. فالجهة الاخرى من المشغل لاحظنا فيه قسم تصوير طلبنا من العامله ان تحضرلنا الفواتير لاخذالدور لان الصور عندهم ساعه وطالعه لك يعني خدمه سبيشل المهم جات وحده لناكانت هذه المرأه ممن يرتاد هذا المشغل في جميع مناسباتها وقالت شنوتنطرون ؟..
قلنا :الدور ع التصوير ..قالت: انتم سُنه صح ؟..قلنا: نعم (للعلم هم شيعه )قالت:بنات لاانصحكم فيه انا ترى منهم وفيهم بس الامانه لكم عليهم اذا تبون صوركم تتوزع صوروا..
عدنا ونحن نحمدالله على انه انقذنا من ايديهم وسترنا بستراًمن عنده ..
اخوي المازن صعب انك بتحصل ولد البلد يشتغل حلاق فرضاً قلنا يحلق لاخوانه ولابوه بيسويهامره مرتين وبينزعج منهم حتى هونفسه مااعتقد انه راح يرضى بشغله في نفسه يريد من لديهم خبره اكثر منه..
بالنسبه للبنت اوكي صح انها بتتعلم وتشتغل في روحها وامها وخواتها بس ماسألت روحك من وين لها الصبر عليهم.. الكل منا عارف ابناء جلدته ومدى تحملهم ونحن شعب ليس لدينا طاقه نتحمل اشغال اضافيه بالعربي الفصيح احنا شعب يالله نقوم بواجباتنا الرسميه وبعدها حطني تلقاني..
اتمنى تتقبل وجهة نظري بكل صدر رحب :)

سلطان المراجل
16-01-2009, 10:37 PM
الصوالين النسائية سرها مستطير و مصائبها أعظم

ملسوع
17-01-2009, 03:35 AM
احسنت واللله ظاهره سيئه ولكن العيب في شبابنا فهم يقيمون علاقات تكاد تكون خاصه مع الحلاقين وخصوصا الاتراك دمت سالما اخي الكريم على الموضوع المييز