المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أول مرة


كوما
16-01-2009, 02:29 AM
ر0ي تقول :
رفضت الرجل الذي تقدم لخطبتي قبل أن أراه وعندما شعرت بأن والدي سيجبرني عليه قررت أن أجعله هو من يرفضني فقبحت من مظهري ونكشت شعري وتظاهرت بأنني لا أحسن التصرف وسكبت العصير فوقه ثم جعلت أخي الصغير يضربه وكأنه يمزح معه وأطفأت الكهرباء من المنزل لأتظاهر بأنه نذير شؤم وليس بوجه خير علينا جميعا فخرج ولم يعد.

وعلى العكس تماما تجربة منيرة فارس مع زوجها فقالت :
كان والدي ووالدتي وإخواني يجرونني بالقوة والإجبار حتى أدخل لأرى زوجي وعندما دخلت ورأيته وسيما جدا جلست أنظر إليه بدون استحياء ويحاول والدي بنظراته الحادة أن يقول لي اخرجي انتهى الوقت ولكني لا أبالي ويصدر أخي صوتا و( نحنحة ) بمعنى قومي ولا جدوى من ذلك حتى خرج والدي ليناديني من الداخل بصوت مرتفع فاضطررت للخروج من المجلس مجبرة
.
أما هدى محمد فاتخذت موقفا آخر فقالت:
صدمت بأن الرجل الذي تقدم لخطبتي لم يكن كما كنت أتمناه وسيما وطويلا كما هو فارس أحلامي بل العكس تماما ولا يملك من الوسامة شيئا فتظاهرت بأنني مصابة بالحول حتى لا يعود مرة أخرى ونجحت في ذلك . >>>> ذكيه

يوم 'الشوفة' كانت العائلة كلها حاضرة أبي وأخي وعمي وحتى جدي كان حاضراً! المهم دخلت وجلست وعم الهدوء والعيون كلها تراقبني، فقال لي جدي قومي يا نورة 'خذي لفة' علشان يشوفك زين!! في هذه اللحظة تمنيت لو أن الأرض تنشق وتبتلعني!
هداك الله يا جدي..

كنت أرتدي غطاء على رأسي ودخلت وسلمت على العريس وعندما خرجت فإذا بأمه تقول بصوت عال 'لماذا تغطين شعرك؟!' وتقوم وتسحب الطرحة من على رأسي وتصرخ بابنها 'شف شعرها وش زينة'..
طبعاً أنا اختفيت من الوجود وخرجت وأنا أبكي ليس على كشف شعري ولكن على أسلوب الخالة الجديدة!
أما الاخت م :
فخاطبها كان بطريقة مختلفة تماماً وتقول عنه باختصار:
خطبني شخص وحين رأيته كان مسترخياً على الكنبة، بهدوء عجيب بل وتثاءب عدة مرات!! فشعرت بثقل دمه وأنه غير مهتم تماماً فرفضته. وقال أهله بأنه قد أعجب بي لكنه أراد أن يبدو طبيعياً! إلا أني لم أشعر بذلك فقد بدا وكأنهم أيقظوه للتو وسحبوه من سريره!!

دخلت عليه ومعه أمه ولم يكن أحد من عائلتي موجود (يعني استفردوا فيني)وأخذوا يسألوني سين وجيم كأني في تحقيق وفي النهاية رمى علي كت كات وقال وهو يستخف دمه 'كليه ابشوف شكلك وأنتي تأكلين!' . هنا طفح الكيل من استهتارهم فرميت بالكت
كات على الأرض وخرجت.. وبالطبع رفضتهم. >>>>> مالت عليك مصدق حاله الخبل

خطبنا لأخي فتاة وحين ذهب لرؤيتها دخلت بكل ثقة ثم جلست أمامه واضعة ساقاً فوق الأخرى وأخذت تحادثه وتحقق معه وهو يرتعش من الخوف. يقول أخي كان من الممكن أن أتقبل ما فعلته لكن حين وصلت لمسألة السؤال حول عملي وراتبي بلا تردد شعرت أني أمام شرطي قوي وليست فتاة، ولم يوافق عليها...>>>>. خاف منها

كنت عند صديقتي فإذا هي تقدم حلوى شوكولاته لذيذة أخذت واحدة ثم استحيت.. المهم ما أن خرجت صديقتي من المجلس حتى قفزت على الحلوى أضع بعضها في حقيبتي لآخذ لأخوتي منها. . بعد ذلك بفترة تزوجت من أخ صديقتي هذه، وفي يوم العرس سألني عن أخبار الحلوى التي أعجبني ووضعت منها في حقيبتي! تفاجئت وسألته أي حلى؟! فذكرني بذلك اليوم وقال لي أنه كان قد اتفق مع أخته على أن يراني من حيث لا أشعر.. يا للاحراااااااااج..... . كدت أموت من الخجل حتى أخذت أبكي.. وحاولت
فيما بعد ترقيعها لكن دون جدوى!! >>>> بعد شنو واضحه كالشمس
.
وتقول سحر ف. :
لا أنسى يوم رؤيتي الذي كان حافلاً بأنواع الإحراجات ففي البداية دخلت على العريس 'كاشخة' بالبلوزة الجديدة والدليل بطاقة السعر الكبيرة التي تتدلى خلفي دون أن أشعر!!.. والألطف أني لما دخلت جلست في نفس اتجاهه وكان الوالد في الطرف الآخر (الجهة المقابلة) فكان العريس متورط وجهه على والدي ولا يستطيع الالتفات كثيراً! فكان يحاول أن يتحدث معي، فسألني في أي كلية أنتِ؟ قلت كلية الخدمة الاجتماعية، فقال: في أي تخصص؟ قلت بخجل: (كلنا إخوان واحد!)
أقصد تخصص واحد لأن كلية الخدمة ليس فيها إلا تخصص واحد.
اما هذي قووويه ياويلي
:s30:
ترويها س.ع فتقول:
حين دخلت صديقتي للمجلس فإذا بخطيبها ووالدها جالسين فبدأت بالسلام على والدها وقبلت رأسه، وحين وصلت لخطيبها كانت قد 'اندمجت' مع الموضوع فأمسكت رأسه وقبلته بحماس!! ووالدها مستغرب وغاضب من هذا التصرف! وحين استوعبت ما فعلت كادت تموت خجلاً..
ولا زال زوجها حتى الآن يقول لها أنا بصراحة وافقت على الزواج منك لأنك قبلت رأسي راجية أن أرضى بك.. ولولا ذلك لم أوافق فقد 'كسرتي خاطري'!

وأخرى تقول : حين جئت لأناوله العصير أعطيته الصينية بكاملها ليمسكها 'عجزانة
تدور في الصينية قالت أعطيه وأريح نفسي!!' احسن لك

والثانية تقول : أن يوم دخلت بالعصير وقدمته وتأخر خطيبي في مد يده عشان ياخذ العصير فظنيت انه مايبي فمشيت مســـــــــرعه بالصينية وهو يقول ( لحظه .. لحظه .. أبغى واحد لو سمحتي )) ..

عزوة اهلها
16-01-2009, 03:00 AM
ههههههههههههههههه حلوووه تسلم ايدج على هالمواقف المضحكه..

اشراقة حب
16-01-2009, 04:57 AM
هههههههههههههههههههههه




تقبلي مروري

~~نادية~~
16-01-2009, 06:40 AM
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه لا و هذا اللي يرمي عليها كت كات و يبي يشوفها و هي تاكل... صدق مالت عليه هو و وجهه ههههههههههههههه

مشكوره حبيبتي

لافندر
16-01-2009, 11:48 AM
ههههههههههه

حلوووه يسلمووو

انا وانت
16-01-2009, 12:36 PM
هههههههههههههههههههههههههههه


والله موااااااااقف ولا أطرف


يسلموووووووووووووووووووووووووو