المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اسم المستخدم وكلمة المرور...


هلالي برشلوني
08-01-2009, 11:54 PM
الكل منا يضع كلمة مرور على جهاز الحاسب الآلي الذي يستخدمه

لوجود بعض الملفات التي لا يرغب أن يشاهدها احد

لأهميتها ولخوفنا من أن يعبث بها إنسان غريب

كلمة المرور هذه تصعب كثيرا على الآخرين للحصول عليها

وبطبع نحاول قدر الإمكان أن تكون الكلمة صعبة جدا

القلب البشري يعتبر جهاز محصن بكلمة مرور لا يستطيع احد منا

أن يدخل إلى قلب الأخر إلا باستخدام كلمة المرور

الفرق بين كلمة المرور التي توضع على الأجهزة أو الملفات

و كلمة المرور التي توضع للقلب البشري هي

أن كلمة المرور بنسبه للأجهزة صعبة المعرفة ولا يستطيع احد

أن يعرفها إلا صاحب الجهاز

أما ما يخص القلب البشري فكلمة المرور معروفه للجميع

أتعرفون ما هي كلمة المرور

تتكون من كلمتين

(المحبة و الألفة)

هذه كلمة المرور التي نستخدمها للوصول إلى الملفات الداخلية للقلب البشري

ولكن يلزمنا شرط مهم
هو أن نطبق معنى هذه الكلمة بحذافيرها

فبرغم معرفتنا بكلمة المرور إلا إننا لا نستطيع أن ندخل إلى قلب أي إنسان

إلا بعد أن نطبق ما تعنيه هذه الكلمة

فوجود المحبة و الالفه بين الناس تجعلنا نستطيع أن نعرف ما بدخل قلوبنا

نستطيع أن نصل إلى قلب الإنسان الأخر

ولكن أذا انعدم وجود المحبة و الالفة فلا نستطيع أن نحصل على قلوب بعضنا البعض

على رغم من معرفتنا بكلمة المرور

عرفنا كلمة المرور أو الباسورد ولكن يلزمنا أن نطبقها فيما بيننا

في مجتمعاتنا ,,, في بيتنا ,,, في بلدنا لكي نستطيع

أن ندخل قلوب بعضنا البعض لكي نحصل على الهدف المنشود

فعلا ما اسهل واجمل ان نحصل على هذه الكلمة بسهولة

ولكن هل من السهل فعلا تطبيقها اعتقد نعم ليس هناك صعوبة

إذا أحبتي هنا المعلومات المطلوبة لدخول قلوب بعضنا البعض

اسم المستخدم: هو اسم الشخص الاخر

كلمة المرور: المحبة و الألفة

فدعونا نسعى سويا لرفع هذا الشعار فيما بيننا




وتقبلوا تحياتي هلالــي برشـــلوني...

جنون الليل
09-01-2009, 12:19 AM
الله عليك تسلم اياديك

هلالي برشلوني
09-01-2009, 12:22 AM
من ذووووقك جنون الليل ويسلموا ع المرور

حنين الشوق
09-01-2009, 12:41 AM
كلمة المرور .. المحبة والألفة .. وكيف نحصل عليهما ..؟؟
بالتعامل الحسن فيما بيننا .. بالإبتسامة .. بالسلام ..!!

سلمت الآيادي هلالي برشلوني

هلالي برشلوني
09-01-2009, 12:44 AM
يسلموا حنين الشووق على المرور