المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تواصل الأعمال الإنشائية لبناء 5 كنائس جديدة في قطر


الفريق الركن
31-12-2008, 08:58 PM
http://www.alkhubr.net/imgcache2/9124.gif


تتواصل الأعمال الإنشائية لبناء 5 كنائس جديدة في قطر، بجانب الكنيسة الكاثوليكية بمنطقة مسيمير التي تم افتتاحها في 14 مارس 2008، حيث يشمل مشروع دور العبادة للمسيحيين انشاء 6 كنائس تعكس مبادئ التسامح والمحبة التي يجب ان تسود بين الناس.
يؤكد المراقبون ان بناء كنائس جديدة في قطر يأتي في إطار دور قطر الرائد في التقريب بين الأديان والحضارات، فقبل 1400 عام لم يكن غريباً علي قطر تعدد الأعراق والثقافات والديانات فمنذ حوالي نحو 1400 عام عرفت قطر مولد القديس إسحاق السرياني الذي عاش مدة من الزمن ليعود بعدها الي قطر ويستقر فيها، ومع ان جميع أبناء قطر يدينون بالإسلام إلا أن الدين المسيحي يبقي أحد الأديان الرئيسية للمقيمين علي أرضها.
ففي 14 مارس 2008 افتتح سعادة السيد عبد الله بن حمد العطية نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الطاقة والصناعة أول كنيسة كاثوليكية في دولة قطر. في احتفال كبير حضره عدد كبير من رجال الدين الكاثوليك من مختلف أنحاء العالم ورؤساء البعثات الدبلوماسية في قطر والدول المجاورة بالإضافة الي حشد من ممثلي وسائل الإعلام المحلية والأجنبية، حيث اكد سعادته ان افتتاح هذه الكنيسة يمثل رسالة قوية وايجابية للعالم تؤكد ان دولة قطر هي بلد المحبة والتسامح، وشدد سعادته علي ان افتتاح اول كنيسة كاثولويكية في قطر هو تعبير صادق للسياسة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدي والتي تعكس مبادئ التسامح والمحبة التي يجب ان تسود بين الناس.
ودعا سعادته الي ضرورة ان تسود الحكمة والتسامح بين الجميع لتكون بذلك سدا منيعا امام الاأصوات النشاز التي تريد التصادم بديلا للحوار.
ونوه الي ان هذه الرسالة ستخدم الاسلام بدرجة اكثر وبخاصة في الغرب.. مشيرا في هذا السياق الي وجود الكثير من المساجد والمراكز الاسلامية في الدول الغربية مما يتطلب ان يوازي ذلك بناء كنائس للجاليات المسيحية في الدول الاسلامية.. معتبرا ان ذلك احد سبل الحوار والتفاهم.
وجدد سعادة السيد عبد الله بن حمد العطية التأكيد علي ان افتتاح الكنيسة يمثل رسالة واضحة للعالم من شعب دولة قطر التي استضافت اول مؤتمرات الحوار بين الاديان السماوية الامر الذي كان له بالغ الاثر في تعزيز التفاهم بين اتباع هذه الديانات.
ونفي سعادته في ذلك الوقت بشدة ان يكون بناء كنيسة في قطر قد تم بضغوطات خارجية.. مؤكدا ان دولة قطر دولة حرة ومستقلة لا تضع اي اعتبارات لأي ضغوطات. كما أكد ان افتتاح الكنيسة جاء باقتناع تام من قيادة وشعب قطر الذي يرفض الضغوطات من اي جهة كانت. . مبديا استغرابه اعتبار اي خطوات للتحرك والانفتاح علي الاَخر ناتجا عن ضغوطات خارجية في اطار ما يسمي بنظرية المؤامرة.
وقد استغرق بناء الكنيسة الاولي 8 سنوات وتكلّفت نحو 20 مليون دولار (75 مليون ريال قطري).. للوفاء باحتياجات الناس الروحية وجعلهم يكرسون انفسهم برضا اكثر لمصلحة البلاد التي يعيشون ويعملون فيها.
واعتبر عدد من القساوسة ورجال الدين المسيحيين ان بناء هذه الكنيسة يعكس تفهم دولة قطر لاهمية التقارب وحرية العبادة وضرورة ان تسود القيم المشتركة التي تدعو اليها جميع الاديان السماوية.
واكد بحث جامعي قدمته الطالبتان العنود الأنصاري ومها الشهواني من برنامج التاريخ بقسم العلوم الانسانية - جامعة قطر حول أول كنيسة في قطر بين الترحيب والرفض.. ان السياسة الحكيمة التي تنتهجها دولة قطر والتي أرسي دعائمها حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدي جعلت من احترام حق الانسان سواء مواطناً كان أم مقيماً في العيش الحر الكريم وحرية التعبير والعبادة والتعليم والرعاية الصحية. فتميزت بذلك علي غيرها من الدول حتي أقرت بذلك جمعيات حقوق الانسان بالعالم وأيدتها مؤسسات الأمم المتحدة.
ولقد توج سمو أمير البلاد المفدي منهجه الحكيم بإصدار تعليماته الكريمة للمسؤولين بالدولة بتسهيل اجراءات 6 كنائس للمسيحيين في قطر، ومن ضمنها الأرثوذكسية حيث بوشر العمل في أعمال تسوية وتسوير الموقع المخصص لهذا الغرض.
وتناول البحث إعلان سمو الأمير بناء أول كنيسة في قطر، وأكبرها في الشرق الأوسط في نهاية عام 2005، حيث شرع العمل في بنائها عام 2006 حيث تقدر الأرض والتي تبلغ مساحتها 10 آلاف متر مربع علي أرض البلاد وبلغت قيمة احد التبرعات 7 ملايين دولار لبناء هذه الكنيسة.
ثم أعلن سمو الأمير بناء ثاني كنيسة في قطر بكلفة 15 مليون دولار للمسيحيين المقيمين في قطر وهي الكنيسة الكاثوليكية.
واعتبر عدد من القساوسة ورجال الدين المسيحيين الذين حضروا الافتتاح ان بناء هذه الكنيسة يعكس تفهم دولة قطر لأهمية التقارب وحرية العبادة وضرورة ان تسود القيم المشتركة التي تدعو إليها جميع الأديان السماوية.
وذكرت الطالبتان موافقة حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدي علي إقامة خمس كنائس أخري لطوائف مسيحية أخري، يجري انشاؤها جميعاً بجانب الكنيسة الكاثوليكية.
وقال الكاهن توم فنير اسيون: إن الدولة خصصت أراضي لأتباع الكنائس المختلفة المقيمين علي أراضيها لبناء كنائسهم وهي (كنيسة الكاثوليك)، (الكنيسة القبطية المصرية)، (الكنيسة الأرثوذكسية)، (الكنيسة الانجيلية)، اضافة لكنيسة خاصة لطائفة مسيحية لم يُسمّها.
وأشار الي أن الحكومة القطرية تبرعت بالأرض التي أقيمت عليها الكنيسة الجديدة، وبلغت تكلفة انشائها 18 مليون دولار، وساهم في تكلفتها عدد من المسيحيين المقيمين في قطر. وهي تتبع النيابة الرسولية في أبوظبي، ويشرف علي إدارتها وتمويل أنشطتها المطران الأسقف (بول هندر) المسؤول عن إدارة وتأمين وتمويل كافة الكنائس في منطقة الخليج.
ورصدت الطالبتان عدد الكنائس في دول الخليج وأشارت الي انه بعد قرار قطر، تبقي السعودية الدولة الوحيدة بمنطقة الخليج التي لا تسمح ببناء كنائس . . في حين توجد في البحرين أقدم كنيسة في منطقة الخليج أسسها المرسلون الانجيليون الأمريكيون، هي الكنيسة الانجيلية الوطنية (بروتستانتية) التي يعود تاريخ إنشائها الي 1906.
أما الكويت فتضم عشر كنائس تقريباً، بينها مجمع كنائس في قلب العاصمة تم ترميمه مؤخراً، وهناك حوالي مائتي كويتي مسيحي غالبيتهم من أصول عراقية وفلسطينية، بينما يصل عدد مواطني الكويت الي مليون تقريباً، إلا أن البلد يستقبل ايضاً حوالي 400 ألف وافد مسيحي.
وتضم الامارات العربية المتحدة التي تفاخر بانفتاحها وتعدديتها الثقافية عدة كنائس يمارس فيها مئات آلاف المسيحيين الوافدين شعائرهم، وفي سلطنة عمان، يمارس عشرات آلاف الكاثوليك والأرثوذكس والبروتستانت شعائرهم في كنائسهم الخاصة.
كما رصدت الطالبتان استطلاعا علي رأي الدكتور نجيب النعيمي والدكتور عبدالحميد الأنصاري، حيث حمل المحامي د. نجيب النعيمي وزير العدل القطري الأسبق لواء المعارضة لإنشاء كنائس علي أرض قطر، مرجعاً ذلك الي ان المجتمع القطري بالكامل مجتمع مسلم، ويشكل الإسلام نظامه الأساسي وفقاً للدستور.
في المقابل أيد د. عبدالحميد الأنصاري عميد كلية الشريعة السابق بجامعة قطر إنشاء كنائس في قطر، وذلك في مقالين مطولين بعنوان (نعم للكنائس في قطر) واستند فيهما لقاعدة (المعاملة بالمثل) التي تحكم العلاقات الدولية، وذكر أنها قاعدة اسلامية متفرعة من مبدأ العدالة الإسلامي.
وقال: (إذا كانت أوروبا والعالم كله يسمحون لنا بالمساجد والمراكز والمدارس، فكيف لا نعاملهم بالمثل؟ ومن أقرب الي العدل والإنصاف نحن أم هم؟!).
وأكد البحث ان الغرب يعترف بحرية العقيدة والعبادة ودار العبادة للناس كافة باعتبارها من (حقوق الانسان) لا (حقوق المواطنة) هم يرون انها حق اساسي لأي انسان بغض النظر عن جنسيته. في ألمانيا الآن 159 مسجداً و184 قيد البناء. وفي بلجيكا 300 مسجد، أما بريطانيا ففيها 1500 مسجد، وفي مدينة (مانهايم) الألمانية علي (الراين) ترتفع مئذنة أكبر المساجد الألمانية بعد أن حل محل الكنيسة، ولا عقبات أمام المسلمين في بناء المساجد ووجود المتطرفين والنازيين المعارضين أمر حاصل في كل المجتمعات، لكن السلطات الرسمية ملتزمة بالتشريع الذي يكفل حرية العبادة وإقامة بيوتها. وأما كونك لم تسمع بأن (دولة أوروبية بنت مسجداً) فالمعروف أن أوروبا تعترف بالمساجد رسمياً وبناء عليه تحصل المساجد علي الدعم المالي مثل بقية مؤسسات العبادة الأخري.
كان تقرير أوضاع الحريات الدينية في العالم والصادر عن مكتب الحرية الدينية الدولية بوزارة الخارجية الأمريكية في 17 سبتمبر عام 2006 قد اشاد بحرية العقيدة التي يتمتع بها غير المسلمين في قطر.
وذكر التقرير أن حضرة صاحب السمو، الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، أمير البلاد المفدي، وكبار المسؤولين في الحكومة القطرية يدعمون بقوة التطور الحاصل في الحريات الدينية والتي تشمل ضمان حرية بناء الكنائس في البلاد.
وفي مؤتمر صحفي عقده في منزل السفير الأمريكي، قال رئيس القسم السياسي والاقتصادي بالسفارة،اَلبرتاَر بويت،إنه لا يوجد تقرير نموذجي لأية دولة في العالم، لكنه أشاد بالتقدم الذي جري لأوضاع حرية الأديان في دولة قطر، مشيرا الي أن السفارة الأمريكية في دولة قطر تجري تنسيقا علي الدوام مع الوزارات والدوائر المختلفة في دولة قطر حول مسائل أوضاع حرية الأديان في البلاد، وان الحكومة القطرية تتلقي نسخة من التقرير الصادر عن وزارة الخارجية الأمريكية حيث يتم الاطلاع عليه من قبل المسؤولين.
ونوه التقرير الي أن وزارة الخارجية في دولة قطر قامت بتعيين منسق من أجل تسريع إجراءات وعمليات البناء للكنائس المفترضة في البلاد، عبر تسهيل استيراد الأغراض الخاصة بها. وبين التقرير أن ممثلين عن الكنائس المسيحية في البلاد، قاموا بتوقيع اتفاقية مع الحكومة القطرية من أجل تخصيص قطعة أرض كبيرة لمدة 50عاما في ضواحي العاصمة الدوحة، بغية بناء 6 كنائس علي نفقتهم الخاصة.
وأوضح التقرير أن الحكومة القطرية فرضت رسوما سنوية رمزية علي الكنائس تصل إلي بضع مئات من الدولارات فقط. مشيراً إلي أن هذه الكنائس تضم كنيسة انجليكانية تخصص كذلك لأتباع الطائفة البروتستنتية من أجل تسهيل عبادة 34 هنديا مسيحيا، بالإضافة إلي كنيسة للأقباط، وموقع آخر لكنيستين أرثوذوكسيتين.
وكشف التقرير عن أن مجلسا مكونا من الكنائس المسيحية في دولة قطر قد شكل من أجل تولي مهمة الاتصال مع منسق وزارة الخارجية القطرية. وأوضح التقرير كذلك بأن دولة قطر قامت بإزالة الكثير من العوائق والحساسيات الثقافية بحيث يتمكن ممثلو الكنائس من التواصل مع حكومات الدول الأخري من أجل التباحث في الأمور المتعلقة بكنائسهم. كما لفت التقرير الصادر عن وزارة الخارجية الأمريكية إلي أن كل كنيسة حصلت علي الضمانات اللازمة من أجل تسهيل إصدار التأشيرات لرجال الدين الذين سيؤمون الصلوات الجماعية في تلك الكنائس.
وأوضح التقرير بأن دولة قطر أمنت الوضع القانوني للطوائف الكاثوليكية والاَنجليكانية والأرثذوكسية، والقبطية والعديد من الطوائف الآسيوية، عبر التسجيل الرسمي لأي تجمع ديني بغية ممارسة طقوس العبادة للطوائف المذكورة. وأشار التقرير إلي أن الطقوس الدينية الجماعية لغير المسلمين قد تقام بدون إذن مسبق من قبل السلطات القطرية.

ط¬ط±ظٹط¯ط© ط§ظ„ط±ط§ظٹط© - ط£ط*ط¯ط« ط§ظ„ط£ط®ط¨ط§ط± ظ…ظ† ظ‚ط·ط± ظˆط§ظ„ط®ظ„ظٹط¬ ظˆط§ظ„ط¹ط§ظ„ظ… ظٹظˆظ…ظٹط§ - ظ…ط*ظ„ظٹط§طھ (http://raya.com/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=407162&version=1&template_id=20&parent_id=19)

أبوشهد
31-12-2008, 09:17 PM
كنسية واحدة كفاية

ليه ستة كنائس التوسع مو حلو .!!

a R يــ g
31-12-2008, 10:03 PM
ولا كنيسة وحدة !
رسولنا صلى الله عليه وسلم امرنا بإخراجهم وهم من اهل الجزيرة العربية
فما بالكم لو كانوا ليسوا من اهلها مو نروح نبني لهم كنائس ايضا
يعني شرعا ومنطقا غير مسمموح لهم بالاقامة في جزيرتنا
اذا كانوا يريدون مصر او السودان او البحرين كيفهم هم احرار
لكن جزيرة العرب يمنع منعا باتاااااااااااااا

براااق
01-01-2009, 02:43 PM
حسبي الله ونعم الوكيل لعنة الله على المنافقين وعلى موالين النصارى واليهود
لكن باذن الله لن تبقى وستسقط وتنهار قريبآ وكلام الرسول صلى الله الله عليه وسلم سينفذ
اللهم انصر اخواننا في غزة اللهم انصر المجاهدين في سبيلك في كل مكان يارب العالمين.

من من
01-01-2009, 10:51 PM
لا تعليق
---------

اللهم انصر المسلمين فى شتى بقاع الارض

زبيري كويتي
02-01-2009, 07:34 PM
What!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
رجاءً ........
أما الكويت فتضم عشر كنائس تقريباً، بينها مجمع كنائس في قلب العاصمة تم ترميمه مؤخراً، وهناك حوالي مائتي كويتي مسيحي غالبيتهم من أصول عراقية وفلسطينية، بينما يصل عدد مواطني الكويت الي مليون تقريباً، إلا أن البلد يستقبل ايضاً حوالي 400 ألف وافد مسيحي.
مره ثانيه رجاءً ................. دوله الكويت قامت وبتوجيهات من صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الصباح حفظه الله ورعاه مؤخرا ببناء مركز ثقافي اسلامي في ............... كمبوديا وهو اول مركز ثقافي اسلامي
...... اذا رغبنا في نشر الاسلام ............ فيجب ان نوافق علي احترام الديانات الاخري .... وكمبوديا دوله بوذيه .... وكذلك المملكه العربيه السعوديه قامت ببناء مراكز ثقافيه اسلاميه بهدف نشر الاسلام في دول لاتعتنق الديانات السماويه بهدف نشر الاسلام وكان لها ما ارادت ومنها تايلند حيث تنتشر المساجد وبشكل يشرح الصدر في الطريق من المطار الي وسط العاصمه .............

فيرجي مراعاة الدقه في اسلوب استخدام الكلمات " والايحاحات " .

زبيري كويتي

براااق
06-01-2009, 11:35 AM
أن بناء المعابد الكفرية ومنها: الكنائس في جزيرة العرب أشد إثما وأعظم جرما؛ للأحاديث الصحيحة الصريحة بخصوص النهي عن اجتماع دينين في جزيرة العرب، منها قول النبي صلى الله عليه وسلم: [لا يجتمع دينان في جزيرة العرب]، رواه الإمام مالك وغيره وأصله في الصحيحين".
"جزيرة العرب حَرَمُ الإسلام وقاعدته التي لا يجوز السماح أو الإذن لكافر باختراقها، ولا التجنس بجنسيتها، ولا التملك فيها، فضلا عن إقامة كنيسة فيها لعبّاد الصليب، فلا يجتمع فيها دينان إلا دين واحد هو دين الإسلام الذي بَعَثَ الله به نبيه ورسوله محمدًا صلى الله عليه وسلم، ولا يكون فيها قبلتان إلا قبلة واحدة هي قبلة المسلمين إلى البيت العتيق، والحمد لله الذي وفّق ولاة أمر هذه البلاد إلى صدّ هذه المعابد الكفرية عن هذه الأرض الإسلامية الطاهرة".حيث قال صلى الله عليه وسلم: "لا يجتمع دينان في جزيرة العرب"، وقال: "أخرجوا اليهود والنصارى من جزيرة العرب.
"لا يجوز مطلقا بناء الكنائس في الجزيرة العربية"

زبيري كويتي
14-01-2009, 03:49 AM
الاخ الفاضل براااااااق المحترم

ذكرت الاتي في مداخلتك بارك الله فيك :
جزيره العرب حرم الاسلام وقاعدته ......ألخ
فيرجي التفضل " من الناحيه الجغرافيه " بتعريف ..................... الجزيره ؟

علي حد علمي " المتخلف " فان الجزيره ..... هي الارض التي تحيطها المياه " من جميع الجهات " كما هو الحال في جزيره هاواي ومملكه البحرين الشقيقه .......
اما " شبه " الجزيره العربيه فهي ليست ........... جزيره .

زبيري كويتي

ملسوع
19-01-2009, 08:39 AM
لاحول ولاقوة الابالله وش جنسهم ذولي دمت سالما اخي الكريم