المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ▁▂▃▅▆▇彡ミ【« قبلة الوداع العراقية ،(Shoes) في وجه بوش من صحف


ذرب
16-12-2008, 12:30 AM
[;1532141]
الصراحة أنا مسبوط ، ومغتبط و منشرح و كلش..........................

▁▂▃▅▆▇彡ミ【« قبلة الوداع العراقية ،(Shoes) في وجه بوش من صحفي سني ) ) »】彡ミ▇▆▅▃▂▁+ VEDIO ‏(





الواقعة :
في جولته الوداعية للرئيس الامريكاني للعراق المحتل، حذف أحد الأشاوس الصحافيين السنة (زوج) نعلاً في وجه العلج الأمريكي ( جورج) . قائلاً و بـ صوت الأسد الزئور الجهوري ( هذه قبلة الوداع يا كلب... ):41

قبلة الوداع العراقية، لا شك لها طعم فريد من نوعة ، :i121
-
كانت بالفعل ضربة موفقة و بكل المعايير ،
-
"نقترب كثيراً من النهاية" ، فعلاً وكان خاتمتها مسك::: > نعلة في وجه بوش


وكأني بالمالكي يقول حال وداع بوش:
:d

أروح وقد ختمت على فؤَادي *** بحبّك أن يحلَّ بهِ سواكا

:eek5

أرجوكم يا شباب ، تأملوا قسمات وجه بوش حين يصاب بالذل :41 + الدهشة :41 + الروعة :41 + الفزع :41 + الرعب :41 + :41 الذلة والمهانة أمام مئات الملايين من البشر قبل وداعه للبيت الأبيض بأسابيع قليلة.
-
لاحظ : ظربة موجهة للوجه ، تعبيراً عن قمة الإهانة لإعلى سلم هرمي أمريكي ، فلما أخطأت ذلك الوجه العفن ، ضربت العلم الأمريكي الأخبث، لذى فهي ضربة موفقة على كل المقاييس.

كفى به ذلة أن أعظم دولة طأطأ رئيسها رأسها لظربات جزمة بالية.

وقد ودع سمو الرئيس بمثل ما استقبل به من حفاوة وتلعين ، وكان في استباره كبار سلاتيح الرجيم

ططاااااااااا طااااااااااااااااااااا طاطاطاطاطا ططط طاااااااااااااااا طاااااااااااااا طاطاطاطا

المالكي وهم يزمرون :
وقد خِفْتُ حتى ما تزيدُ مَخافَتي *** على وَعِلٍ , بذي المطارةِ , عاقِلِ

وقال صاحب الخيبة " طيب ، وشفيه إذا أحد خبطني بنعلة؟ ما فيها شيء؟


BBC NEWS | Middle East | Shoes thrown at Bush on Iraq trip (http://news.bbc.co.uk/2/hi/middle_east/7782422.stm)

تأمل أخي المسلم العزيز لا الذليل ما ذا قالت تلك المذعية الخسيسة التي تبرر لبوش الخبطة الموفقة ، قالت: " هذا (( FUCKER)) يريد الا ننعم بالسلام"" لعنبوا هيكى سلام

يا شباب ، تأملوا وجهه عند الإجابة، قسم بالله طلعت جغاريمة ، ولا يقدر انه يجمع افكاره مع بعض ن،، ههههه. والله ترى الخطبة صح... بس ما نشن مظبوط .


وتأملوا قبحه و سوء تربيته لما قال : " وكأنك ذاهب إلى مكان وأشار لك أحدهم ليس بكل أصابعه " وهي يعني هنا الحركة القذرة التي يعملها الأمريكيين عندما ينصب أحدهم أصبع الوسطى على أحد معيراً ومهينناً كما في الصورة التالية التي تظهر تربيته:
http://atlasshrugs2000.typepad.com/atlas_shrugs/images/bush_finger.jpg

http://www.screw-paypal.com/images/082505bush.jpg

ثم أردف قائلاً : " والله العظيم تراي ما خفت قيد أنملة ، والله جد يا شباب تراه ما روعني ، وتراي ما ارتعبت ، وتراي ما شلت همه أبد ، أنتبهوا.

شوفوا الثيران الصحفيين كلهم متأسفين عما بدر منه ، ولكهم قال : " تراه ما يمثلنا " ولكن الله اقوى هذي شغلك وطبق يالرفلا وكليه"


و قال أخزاه الله معلقاً : هذه علامة من علامات المجتمع الحر"، قلت : " أوالله حرية ، ههههههههههه سميتها " حرية الجزمة"

أعلم أيها العلج أخزاك الله ، أن رمي النعال على أمثالك تعتبر في ثقافتنا قمة الإهانة والإحتقار والإذلال ، وهذه رسالة نوجهها لك ، ولمن خلفك.

تفرجوا:
Shoes thrown at Bush on Iraq trip
BBC NEWS | Middle East | Shoes thrown at Bush on Iraq trip (http://news.bbc.co.uk/2/hi/middle_east/7782422.stm)



[/quote]





أرفع قبعتي للشعراء لما قالوا:

اخي فاهم الحياة صح اشكرك
وللشعر تفاعل

قال الحذاءُ فأُسكِت الخطباءُ ** هذي لعمري خطبةٌ عصماءُ
وتفجَّرت بين الجموعِ حروفُه ** فُصحى، يُجلُّ بيانهَا البلغـاءُ
مدَّ الحذاءُ إلى الرئيسِ تحيةً ** وتـلى بثانيـةٍ ، فحُقَّ ثـناءُ
إنيّ لأشْكرُ للحذاءِ خطابَه ** فالشِّعرُ مكرمـةٌ له ، وحِبـاءُ
فعلى الفضاءِ توزَّعت أخبارُه ** شتَّى تقـومُ بنشرها الأنباءُ
وتطلَّعتْ نحو (الجزيرة) مُقلتي **بعد الأصيل ، وحولي الأبناءُ
والحقُّ أحسنُ ما بها لمشاهـدٍ ** (بوشٌ) يُسبُّ ، ويعتليه حذاءُ

وقال آخر ****************

خذها من الكف السديد دواءا ××× لتكون للقلب الجريح شفاء
لا شلت الكف الجميلة يا فتى ××× ألقمت فاه المستفز حذاء
عيدية لك يازنيم تليق بالتــــــــــــــــــوديع للغازي الذي قد جاء
لكنها عيدية للمسلميـــــــــــــــــــــــــن تظل للقلب الجريح رواء

وقال آخر ****************

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2008/12/14/1_877626_1_34.jpg


حَر من الاحرار حس بغصةٍِ مما يرى فرمى بهم مستاء
رمى الحذاء تلو الحذاء عليهمو فتصاغرواً كالقرد مما جاء
بطلٌ هو والقلب قلب غضنفرٍ الله يخشى والعبيد سواء
ما ضره لو عاش دهراً حافيا يمشي على أرض العراق أباء

ذرب
16-12-2008, 03:29 AM
هكذا يودع الـعراقيين ظالميهم

-


هذه قبلة الوداع يا كلب

هذه قبلة الوداع يا كلب

هذه قبلة الوداع يا كلب

هذه قبلة الوداع يا كلب

هذه قبلة الوداع يا كلب


-


عندما حنت الحذاء لصاحبه

-

تحية لكل شرفاء العراق السنة،

-

تبين من الرامي والمدافع ،

-

تبين من حارس المرمى ، وقاذفها

-

أخطأ الرأس فأصاب العلم

-



وداع رئيس بالجزم العراقية البالية:


-

تنزّه أن يصافحـك الحـذاءُفمال به عن الدنَـس الإبـاء

تفجر غيظ منتظـر فأمسـىتفور بنار عزمتـه الدمـاءُ

حذاؤك يا ابن دجلة حين يعلولمن خذلوا قضيتـك الفـداءُ


-

=


لديّ سؤال بحجـم العـراقوطول الفرات ومـدّ النظـرْ

لماذا - وأنت سليل النخيل -تهين حذاءَك يـا منتظـر؟


-

=

-

لا تلوموا الحذاء أن لم يصبهوهْو من كفّ قاذف قد ألَحّا

لم يكن يجهل الطريق ولكنخاف من شؤم وجهه فتنحّى


-

=

-

رماه فلم يصبه فجاء ثانٍفراغ، وقد حماه الأشقياءُ

ولم يك جاهلا بالرمي لكنْتنزّه أن يلامسه الحـذاءُ


قبِّـلْ حِذائـي، فالـوَداعُ قريـبُ *** واصفَحْ، فما كلُّ السِّهـامِ تُصيـبُ

طأطِئْ برأسِكَ، وانْجُ، لستُ بآبِـهٍ *** فمصيـرُ رأسِـكَ حُفـرةٌ ولهيـبُ

كم قالَ أصحابي: «حذاؤُكَ واهِـنٌ! *** أوما تراهُ، وقـد غزَتْـهُ ثُقـوبُ؟»

«فلتَرْمِهِ حيـثُ النُّفايـةُ، واتَّخِـذ *** ْنعلاً تليقُ، فمـا انتعَلْـتَ مُعيـبُ»

فكَّرْتُ، فكَّـرْتُ اللَّيالـيَ حائـراً: *** أيُّ النُّفايـةِ للحِـذاءِ نصـيـبُ؟!

ووجدْتُ رأسَكَ فارِغـاً، فملأتُـهُ، *** كي لا يضيـعَ حذائـيَ المنكـوبُ

فوجدْتَ قـدْرَكَ دونَـهُ، فأطعْتَـه *** ُوخَفَضْتَ رأسَكَ، فالحِـذاءُ مَهيـبُ

أوليسَ قد نشِقَ الطَّهارةَ من ثرًى، *** غَرْسُ الشَّهادةِ في رُبـاهُ خصيـبُ

أوَليسَ ضُمِّخَ بالوُحـولِ، توسَّعَـتْ *** مُستنقَعـاتٍ، شأنُهُـنَّ عَجـيـبُ؟

قد أغرَقَتْكَ، بمـا لديـكَ، رمالُنـا *** مُتحرِّكـاتٍ، والرِّيـاحُ تَـجـوبُ

هذي هي الأرضُ الّتي فاضتْ سنًا، *** وسَرى بأنهُرِها السَّواكِـبِ طِيـبُ

اِرحَلْ، فما لَكَ في العِراقِ مِظلَّـةٌ! *** أدنـى عِـداكَ حذائـيَ المثقـوبُ

فاقرأْ على الوحْلِ الَّذي فـي طَيِّـهِ *** غَضَبَ التُّرابِ، وسلْهُ، فهْوَ يُجيـبُ

مـاذا بهامتِـكَ الغريبـةِ هــذه، *** إلاَّ فـمٌ مُتلعـثِـمٌ، ومَشـيـبُ؟!

نَجَسٌ على نَجَسٍ! أيُغسَلُ في الدُّجى *** سَبْعـاً، ويُنفـى جُملـةً ويـذوبُ؟

هيهـاتَ!! لا يَشفيـكَ إلاَّ رَميـةٌأُخرى، *** فليسَ سوى الحِذاءِ طَبيبُ

-


أجبر الله عزاء طابور السفارات في

ذرب
17-12-2008, 02:42 AM
من وحي الجزمة البالية:

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله على أن أذل الله كلب الروم بوش :

عندما تزأر الأحذية

كنت أتأمل المقطع في اليوتوب، وقد كررت المقطع

مئات المرات وناسة ً و انبساطاً ولله الحمد، أود أن الفت الإنتباه إلى جزئية مهمة:

- لاحظوا يا عباد الله أن الضربة كان على مرحلتين:

1. المرحلة الأولى : مرحلة اللاوعي ، وحيث تدخلت عناية الله بإن أبعد

الغر رأسع عن الضربة الأولى بسبب حمض (ادرينالين ) Adrenaline . فقد ابتعد لا شعورياً من الضربة الموفقة.


وهذا هرمون جعله الله من انسطل ، و خاف ، وإنرعب ، وإترعب ، وإثير ، وانخلع قبله من الخوف،

هذا الهرمون يحضر الجسم للمجهود المترتب عليه.

2. المرحلة الثانية: هي مرحلة الوعي، والتي

تتجلى فيها شخص هذا الأبعد الغر المطاع لما تصرف بشكل أشبه ما يكون بالسكران ، فلم يدافع عن دمجته (رأسه) بل ترك تلك المهمة لحارس المرمى


الغر الآخر المالكي الذي جرجر يده قسراً للدفاع عن سيده وولي نعمته، آية الله بوش. المهم أن الهدف

أصاب المرمى وهو كسر هيبة أمريكا ، وذلك بضرب علمها ، ورمزها القومي...


وسواء أصاب الرامي هدفه أم لا، فإن الرمز يكفي ، وسواء كان الرامي ذو انتماء سني أو لا فإن

المقاومة تكفي...

3. في توقيت الرامي أمر مهم وخطب جلل يجدر التنويه إليه.


الرامي وهو عراقي أصيل ، أبى أن يرمي هذا الأبعد الغر المطاع إلا بعد أن وجه نظراته إلى الجمهور

، وفي ذلك قمة العدل و الشجاعة ، فليس من الشجاعة أن تطعن خصمك بعد أن يوليك ظهره،


ولكن الشجاعة كل الشجاعة أن تبارزه عياناً ، لا ختلاً.... لذى فإن هذا الرجل الحر ، أبى إلا أن يلقن

الأرعن المطاع درساً في الشجاعة والمواجهه.