المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : :: كِــــبـــريــَــائــِــ ي عِزَتِي أَم مَـــمَـــاتــِـ


ريما الحلوة
10-10-2008, 01:55 AM
http://www.alkhubr.net/imgcache2/3558.gif (http://www.kuwaitup.com/)


http://www.alkhubr.net/imgcache2/3559.gif (http://www.kuwaitup.com/)


الكبرياء كلمه نسمعها ونرددها كثيراً لكن هل نعرف معناها الحقيقي

هل نحن مدركون جميع جوانب هذه الكلمه ام أننا نرددها بدون حتى أدنى إدراك

فالنتعرف معاً على هذه الصفه وماهي وهل هي شموخ لصاحبها أم مقبرة لصحابها

تمنعه من رؤية الحقيقه ..



http://www.alkhubr.net/imgcache2/3560.gif (http://www.kuwaitup.com/)


الكبرياء هى ارتفاع فى القلب. هى حالة شخص يكبر فى عينى نفسه، ويريد بالأكثر أن يكبر فى أعين الناس.

ربما يكبر الإنسان فى عينى نفسه من أجل مركزه، أو غناه، أو قوته، أو ذكائه، أو علمه، أو شكله وجماله، أو أناقته. أو قد يكون سبب كبريائه، ما حباه به الله من نعم أو مواهب، كالمواهب الفنية، أو القدرات الشخصية، أو بسبب مكانته العائلية. أوربما يكبر لأسباب دينية راجعة إلى تقواه، أو لجوء البعض إليه ثقة فى امكانياته .


http://www.alkhubr.net/imgcache2/3561.gif (http://www.kuwaitup.com/)


الكبرياء انواع كثيره تختلف بحسب نظرة كل شخص اليه

فهناك من يرى ان الصمت كبرياء وعدم البوح والشكوى كبرياء في حد ذاته

وهناك من يرى ان عدم البكاء وتحمل الآلام في داخل النفس كبرياء

ومن يصمت على الأذى والقسوه المصوبه اليه من كل جهة وعدم البوح عنها كبرياء

الكرامه كبرياء فهي انك لاترضى على نفسك المهانه او انك توضع في موقف لاتريد ان

توضع به لأي سبب كان

فالتكبر يختلف جذرياً عن صفة الكبرياء

الكبــــريـــاء :

هو ذلك الاحساس بالشموخ والترفع عن كل ابتذاليات الاشياء

حيث يرى الانسان نفسه ارفع من سقطات الاخرين

حين تاتيك سقطة ممن يرميك بها عابثاً بك

فانك تنهض بكامل حضورك لتنفضها عنك وتمضي كي لاتندس رونقك

فانت بكيرياءك اكبر من صغائر الاخرين

التــــكـــبر :

هو تلك الانا التائهه في غرورها

التي ترى عظمه لذات جوفاء الا من خواء لايصدر سوى صوت مزعج

التكبر غرور احمق يستغرق المرء يجعله يرى نفسه كبيراً فوق كل الاشياء

رائعاً رغم روحه المشوهه بكبره ,,

عندما يجلس لايرى الاذاته ثم قوم مترفعاً لايلتفت الا الى اتجاهه كطاووس لايستيع ان يوزن

خطواته فقلد اضاع مشيته ,,

فشتان بين هذا وذاك


http://www.alkhubr.net/imgcache2/3562.gif (http://www.kuwaitup.com/)


عن أبي هريرة قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( قال الله عز وجل : الكبرياء ردائي ، والعظمة إزاري ، فمن نازعني واحداً منهما قذفته في النار )

مهما اعجبنا معنى الكبرياء لن نستطيع ان ننسبه لأنفسنا لأن المعنى الكامل والصريح لله وحده فهو المتكبر والمترفع عن كل الصغائر سبحانه وتعالى عما يصفون
نعم الكبرياء للإنسان رفعه عن التافهين والمتطفلين خاصة للشخص الواثق من صفاته الحسنه لكننا لانستطيع ان ننزه انفسنا عن كل شي فهو شموخ لا ننكر ذلك

الكبرياء سيكون مقبرة صاحبه اذا تمادى فيه ووصل الى مرحلة تضخم للذات بأن يرى الشخص بأنه هو الأعلم وهو الأجمل وهو دوما على صواب والبقية مجرد جهلة لا يفقهون من أمور حياتهم شيئا

فيبدأ في انتقاص الآخرين وازدرائهم وشيئاً فشيئاً يبتعد عنه الناس وينفرون منه
ويبدأ بالتقوقع على نفسه ويضيق محيطه الى ان يصل لمرحلة النسيان وهنا الأصعب


http://www.alkhubr.net/imgcache2/3563.gif (http://www.kuwaitup.com/)


هل يجب ان يكون موجود دائما وملازم اي شخصين يحبون بعضهم ... ام نستطيع ان نقدم بعض التنازلات لكي يبقى الحب موجودا الى الابد ... لانه ممكن من كلمة تخرج من افواه اي من الطرفين بلحظة غضب او موقف بلحظة انفعال .. ان ينهار هذا البنيان العظيم .. ويليه زلزال لا يصمد امامه حب دام لسنوات ...
فهل هذه هو مصير الحب ...
هل برأيكم الكبرياء يقتل الحب ....؟؟؟
هل ممكن ان نتنازل عن الكبرياء في الحب ..؟؟
الحب اسمى الصفات واعذبها ومن يحب بصدق لن يدع هذه الصفه ان تؤثر على سير هذه السفينه
فالكبرياء الزائد عن حده سيتحول الى عناد والعناد سيولد شرارة بغيضه ربما ستهدم كل شيء جميل


http://www.alkhubr.net/imgcache2/3564.gif (http://www.kuwaitup.com/)


س: هل ترى ان الكبرياء مختلف جذرياً عن التكبر ؟ وماهو الفرق من وجهة نظرك ؟

س: هل تعتقد انك ممن يتصفون بهذه الصفه ؟

س: لو انك وضعت في موقف يتحتم عليك فيه التنازل عن كبريائك هل ستتنازل عنه ؟

وماهو الحد الذي تقف عنده في تنازلاتك ؟

س : كلمه اخيره تقولها لمن ترى انه تمادى في كبريائه ووصل لمرحلة التكبر الأعمى والبغيض ؟


http://www.alkhubr.net/imgcache2/3565.gif (http://www.kuwaitup.com/)




م ن



:44: :44: :44: :44: :44:

من من
11-10-2008, 11:53 AM
س: هل ترى ان الكبرياء مختلف جذرياً عن التكبر ؟

نعم الكبرياء مختلف عن التكبر

وماهو الفرق من وجهة نظرك ؟

الكبرياء = الشموخ

ان الشخص لا يرضى بالمهانة فهذا كبرياء

احافظ على وضعى بين زملاء العمل هذا كبرياء

لا اتدخل فى ما لا يعنينى هذا كبرياء وتنزه

اما التكبر ان اتكبر على الناس وكأن لا يوجد بى نقص وانى فوق وهم تحت

ان اكون بدون سبب اشعر وكأنى افضل الموجودين هذا تكبر

ان لا اتعامل مع اناس معينين لانهم اقل منى مستوى هذا تكبر

س: هل تعتقد انك ممن يتصفون بهذه الصفه ؟

صفة الكبرياء نعم وجدا

س: لو انك وضعت في موقف يتحتم عليك فيه التنازل عن كبريائك هل ستتنازل عنه ؟

حسب الموقف وحسب الناس الذى سأتنازل من اجلهم

وماهو الحد الذي تقف عنده في تنازلاتك ؟

اهم شئ ان احافظ على كرامتى

س : كلمه اخيره تقولها لمن ترى انه تمادى في كبريائه ووصل لمرحلة التكبر الأعمى والبغيض ؟

اتقى الله - لا داعى للتكبر نحن جميعا مخلوقين من طين

مشكورة ريما الحلوة على هالموضوع

دموع من الماس
11-10-2008, 12:24 PM
http://www.alkhubr.net/imgcache2/3564.gif (http://www.kuwaitup.com/)


س: هل ترى ان الكبرياء مختلف جذرياً عن التكبر ؟ وماهو الفرق من وجهة نظرك ؟
غاليتى ريما




ففي حديث قدسي يقول عز وجل :
( الكبرياء ردائي والعظمة ازاري فمن نازعني في شئ منهما عذبته )
هذا يعني ان الكبرياء والعظمة لله سبحانه وتعالى يتفرد بهما ولا ينبغي لنا نحن البشر
عباد الرحمن ان نتخذها صفة ونجعلها جزء من اخلاقنا في تعاملنا مع الناس
فكلنا سواسية امام الله فعلى من نتكبر ونظهر ماليس لنا حق في ملكيته.

الكبرياء بمفهومنا العام تعني
الكرامة , العزة , الشموخ , رفعة الشأن , الفخر والتفاخر
التعالي , والترفع عن مجالسة او محادثة من هم دوننا .
نحن من نضع شروط كبريائنا بأيدينا .

من اراد ان يتكبر على الناس او ان يفخر بكبرياءه فليتذكر ان :
الله أكبر

الكبرياء باختصار تعني الذات النفس السلطان والعظمة والقوة .
وماللبشر من هذه الصفات اي نصيب فالعظمة والملك والقوة والسلطان لخالق كل شيء.
قال عليه الصلاة والسلام :
( لايدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر )
الكبرياء اخرج ابليس من الجنة .
الكبرياء خلد ابو لهب في جهنم .

هذا لايعني ان على الانسان ان يصبح ذليل منكسر بين الناس لا .
انظروا الى هذه الحكمة في وصية لقمان لابنه وهو يعضه :
( لاتصعر خدك للناس ولاتمش في الأرض مرحاً إن الله لايحب كل مختال فخور )

مختال وفخور صفة لابد من ان يتصف بها كل من يدعي الكبرياء .
متواضع طيب محبوب صفة كل من تخلى عن الكبرياء وتجمل بعزة النفس
والفرق كبير بين عزة النفس والكبرياء ولن اخوض في موضوع مختلف .

التكبر
هو مرادف للكبرياء ولا اعتقد ان الفرق بينهما كبير الا حسب مفهومنا نحن
الكبرياء صفة والتكبر سلوك ناتج عن التحلى بمثل هذه الصفة
لماذا نتصف بها ان كان الله يتفرد بها على عباده
فعلي من نحن نتكبر ؟؟ على بعضنا البعض ؟؟

من تواضع لله رفعه , ومن احب الناس احبوه
اعتذر ان كنت اطلت الحديث ولكن موضوع جدا شائك
ونظرتنا اليه نظرة سطحية لاتتعمق في حقيقته.

الكرامة وعزة النفس
هي المفهوم الخاطىء لدينا عن الكبرياء
والفرق شاسع بينهما .

ريمااااا الرائعة شتان مابينهما ..
اللهم اجعلنى في عينى صغيرا وفي أعين الناس كبيرا

س: هل تعتقد انك ممن يتصفون بهذه الصفه ؟
لا والحمد لله ولكن لا استطيع الحكم على نفسي بقدر ما يستطيع من حولي أن يقيمون
س: لو انك وضعت في موقف يتحتم عليك فيه التنازل عن كبريائك هل ستتنازل عنه ؟

حسب الموقف بالتأكيد
أمام أشخاص معينيين في حياتنا لا نجد الا أن ننحنى أمامهم مهما كان حجم الموقف لمكانتهم في قلوبنا
كالاب والام والاخوة والاخوات واناس اجبروك على احترامهم
نعم اتنازل بكل محبة حتى لا يعتبر تصرفي عناد

وماهو الحد الذي تقف عنده في تنازلاتك ؟
الحدود التى لا اغضب فيها الله عز وجل
عندهااااا تقف كل الحدود

س : كلمه اخيره تقولها لمن ترى انه تمادى في كبريائه ووصل لمرحلة التكبر الأعمى والبغيض ؟

اعود لاقول من تواضع لله رفعه
لا تجعل كبريائك يفقدك من أحببت
خير الامور اوسطها
يسلموووووو يا الغلا
دمتى بكل محبة