المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مسلسل ومشاهد


دموع من الماس
30-09-2008, 01:49 AM
كلنا نعلم .. أن للعٌملة وجهين .. لا نستطيع أن نرى كلى الوجهين .. في ذات اللحظة .. إلا لو عٌرضت تلك العٌملة .. أمام مرآة .. حينها فقط .. نستطيع أن نرى وجهي العٌملة .. في آن واحد



وللمعاني .. في هذه الحياة .. أيضا وجهان ..

نرى أحدهما .. ولكننا لا نرى الآخر ..

تعالوا .. معي .. لنكشف الستار .. عن ذاك الوجه الآخر من العملة ..




مسلسل ..

( الوجه الآخر للعملة )










المشهد الأول :

الكاميرا .. تنقل لنا مشهد لـ

بزر ( طفل )
وفي جنوب افريقيا .. يسمّونه ( ورع )


المهم ..

بزر .. وش حليييله .. جاي وماسك كتاب الرياضيات بايده .. ويقول :

يممماااااااه .. ساعديني .. ما عرفت احل الواجب ..

تلتفت امه .. وتقول :

ياللي ما تستحي على وجهك .. ما تشوفني مشغولة ؟؟
بخلص الكتاب اللي جالسة أقراه ..
ورا ما تروح عند ابوك .. بدل ما هو لاهين مع هالتلفزيون .. يطيّر عيونه من مذيعة الى مذيعة .. اقول طس بس هناك ..

انتهى المشهد


للمعلومية ... الكتاب اللي كانت تقراه .. اسمه ( فن تربية الأبناء ) ؟؟









المشهد الثاني ...


ثانوية البنات الرابعة والسبعون <<< تراها مؤلفة الثانوية من عقلها .. لا تتوهق وتطلع صدق ؟؟http://www.alkhubr.net/imgcache2/2000.gif


الكميرا .. على ( أبلة عواطف ) .. وهي جالسة تشرح للبنات .. درس عن الغزو الفكري .
وتحذرهم .. من الانقياد . والانبهار .. بزبائل الثقافة الغربية .. ومن اقتدى بهم .. من العرب ..



انتهت الحصّة ..



أبلة عواطف . راكبة مع السوّاق .. دقّ جوّالها ..

أبلة عواطف ردت :

أهليييين حنّوونة .. <<< تكلم أبلة حنان .. تدلّعها وهي عمرها 45 .. يالله حسن الخاتمة بس !

أبلة حنان : لا تفوتك مجلة سيدتي .. ترى حاطّين صورة هيفاء وهبي على الغلاف .. تهبّبّبل ..

أبلة عواطف : بالله .. وش لابسة . .علميني الله يخليكي ؟؟

أبلة حنان : لا .. اشتري المجلة وانتي تعرفين .

أبلة عواطف .. صكّت الخط بوجهها .. وهي حالفة .. ما توصل البيت .. إلا بعد ما تشتري المجلة .

انتهى المشهد





المشهد الثالث ..

متوسطة ابن ابي شلفعة <<< عاد لا تقولون لي في متوسطة بالاسم هذا http://www.alkhubr.net/imgcache2/2001.gif



الكاميرا .. على الاستاذ خالد .. وهو يشرح للطلاب درس عن ( الصدق ) .

في الفسحة الأولى .. وخلال حديثه مع أحد المدرسين .. أبدى ذاك المدرس .. اعجابه بالقلم الذي بجيب الأستاذ خالد .. فأخبره الأستاذ خالد أنه اشتراه بمائتي ريال ..

بالطلعة ..

أستاذ فهد ... سلم على الاستاذ خالد .. وقاله :

أستاذ خالد .. أتمنى بس القلم اللي اهديتك اياه .. يكون اعجبك


انتهى المشهد





المشهد الرابع ..

شارع ال؟؟؟..

الكاميرا على عسكري مرور .. ماله خلق .. مداوم من صباح الله .. ووده بس يزنطله واحد .. ويحط حرّته فيه ..

العسكري .. شاف الدكتور فهد .. وهو طاقّن الطّبلون .. ونافضن أمّ الموتر


العسكري :

يا راعي البي ام .. اسفط على جنب << تلقون العسكري حاقد .. معه دتسن غمارة





العسكري : يا الحبيب .. تراك متجاوزن السرعة المسموح بها .
د ـ فهد : معليش .. بس عندي بالجامعة .. ندوة توعوية عن احترام انظمة ولوائح المرور .. وأخاف أتأخر ..



انتهى المشهد




المشهد الخامس ..

الكاميرا .. في مستوصف ( فراغ ) << حالفة اني ما عاد اقول ولا اسم

دـ زكي السيد زكي : الله .. ما تبطّل بئه .. نفسي اعرف حاقة وحدة بس .. انت استفدت منها ايه ؟؟

المريض : والله الخرمة وانا اخوك .. ماش .. بس احس ان المخ مهوب يشتغل لو ما ولّعتها << صدق انه مريض

د ـ زكي السيد زكي : طب ... لو مفكّرتش بالأضرار .. فكّر بمراتك .. وأولادك ..


المريض : يا دكتور .. ما سمعت الحكماء وش قالوا :

( احرق الروح قبل لا تروح .. وارسم على القلب طفّايه ) << دليل على أن المخ مثل الزائدة الدودية .. لا عمل له على الأطلاق

د ـ زكي : فكّر كويس .. .. وبطلها دلوئتي .. سدّئني حتندم ..
الخ الخ الخ الخ الخ <<< يعني محاضرة طويلة . والظاهر ان المريض اقتنع


الكاميرا على المريض .. وهو يرمي باكيت المارلبورو من دريشة السيارة <<< طبعا ما نسى انه يسحبله زقارتين قبل لا يرميه


دكتور زكي .. يفتح الدرج .. ويطلّع باكيت ( دوفيدوف ) وهو يقول :

يا شيخ علّتني إلهي يعلّك .. روح انشاءالله عنّك ما بطّلت سقاير .. وانا مالي ؟؟ << ولّع الزقارة ..





رأي المشاهدين :



طالما كتبت ساخرا من المجتمع .. ومن وجوهه التي لا نراها إلا من عين واحدة .. ومن منظار .. قاصر الرؤية .. محدود الزوايا ... وكنت أحاول دائما .. في سخريتي .. أن أكشف بعض الخبايا ..

والتي أٌطلق عليها اسم ( خبايا ) ظلما وعدوانا .. فهي لا تخفى على أحد .. ولكننا نتجاهلها . إما خوفا .. واما استسلاما للأمر الواقع . من باب ( ضعف ذات اليد ) .. و ( قلّة الحيلة )

عاب علي الكثيرون ذلك ... فكففت ... وكانت حجتهم .. أن التشاؤم .. لا يعدو عن كونه محفّزا لهرمونات الإحباط لدى الإنسان << والله انك خطيرة يا بنت .. منين مخترعة الهرمون هذا ؟؟ ..


أنا لا أقول .. أن من ينصح بترك الشي .. وهو مقترف له .. لا أقول أنه غير كفؤ لأن يدعو إلى تركه .. فكل العيّنات التي ذكرت .. هي من قوم يحاولون التستر على عيوبهم .. وجزاهم الله عنا كل خير .. في اخفاء عيوبهم عن الناس ... !!!!!!!!!!!!!!


ولكن .. عندما تكون الأمثلة كلها .. والعيوب جلّها .. من أناس يفترض أنهم القدوة . والنّبراس .. والموجّه لهذه الأمّة .. فأيّ رقي نرجوه من أمّة هذه حالها ؟؟


المسألة ليست تصيّد أخطاء .. وليست متابعة وانشغالا بشؤون الغير ..

المسألة .. هي أن يفقد الشباب الإيمان بقدوتهم .. حين تتساقط الرموز .. وتتهاوى الأقنعة .. وتضمحل ضمائر المربيين .. والمثقفين .. والقادة !!


فقدنا المربّي والمعلّم .. وبقي الأستاذ .. اسما خاويا .. لا معنى له .. وظيفة بمرتّب آخر كل شهر .. بقي الاستاذ .. معنى من المعاني التي لا حياة فيها ..


فقدنا الطبيب .. الذي ٌيعبّر عن كٌرهه للأمراض .. من خلال ذاته ونفسه .. وبقي لنا الطبّ .. صنعة .. وحرفة .. فقط ..


ونتعجّب ... لماذا باتت الأمّة غير قادرة حتى على ابتكار عود ثقاب ؟؟


المكيف والغسالة .. والفرن .. وحتى ( شبشب الحمام ) أكرمكم الله .. هي من انتاج الغير ..


كل هذا بسبب أننا .. نذكر شعارات .. ومبادئ ... دون تقيّد حقيقي .. وبلا قناعة صادقة


هنا ... أتذكر قول المثل الصيني ( من جرف إلى دحديرة .. ويا قلب لا تحزن )



وفي الختام .. أهدي للمجتمع الحبيب .. بطاقة معطرة .. أكتب عليها ..

قول الشاعر .. ( أخاصمك آآآآآآآآآه ... أسيبك لاااااااااا ) http://www.alkhubr.net/imgcache2/2002.gif


ملاحظة :

أرجوكم .. كفوو .. كفو عن ذكر أخطاء .. أنتم من ابتكرها .. وأنتم من حرص دوما على اقترافها ...

غريب الدار
30-09-2008, 03:32 AM
مشاهد مؤثره

ومحزنه


نعم هي من ابتكارنا بلا فخر

ونعم هي من تفكيرنا الذي نعتقد ان غيرنا يفكر بنفس تفكيرنا


شعبنا بكل فخر شعب إتكالي منهزم بلا أهداف .. وياقلب لاتحزن

لكن الرجل او الانسان الناجح العاقل او الذي يختلف عن غيره

هو من يراجع نفسه بعد كل كلمة , فعل , تصرفات يعملها

ومراجعة النفس واجب يجب على كل إنسن ان يعمل به

الا اذا اعتقد انه من الصفوه المختاره التي لاتخطئ

شكراً على التنبيه استفدت منه الكثير

آمل ان يستفيد منه غيري

وان يكون بداية نهاية هذه المشاهد التي يندى لها الجبين


دمتي بفرح

سقراط
30-09-2008, 04:36 AM
لا حول ولا قوة الا بالله

مشاهد محزنه و واقعيه للاسف الشديد

كل الشكر دموع

دموع من الماس
30-09-2008, 04:48 AM
مشاهد مؤثره

ومحزنه


نعم هي من ابتكارنا بلا فخر

ونعم هي من تفكيرنا الذي نعتقد ان غيرنا يفكر بنفس تفكيرنا


شعبنا بكل فخر شعب إتكالي منهزم بلا أهداف .. وياقلب لاتحزن

لكن الرجل او الانسان الناجح العاقل او الذي يختلف عن غيره

هو من يراجع نفسه بعد كل كلمة , فعل , تصرفات يعملها

ومراجعة النفس واجب يجب على كل إنسن ان يعمل به

الا اذا اعتقد انه من الصفوه المختاره التي لاتخطئ

شكراً على التنبيه استفدت منه الكثير

آمل ان يستفيد منه غيري

وان يكون بداية نهاية هذه المشاهد التي يندى لها الجبين


دمتي بفرح

عزيزي غريب الدار
لوجودك طابع مميز يسعدني أينما حللت على صفحاتي
أجد العقل الرائع المستنير
والقلب والقلم النابض بالخير دوما
دمت كما أنت عزيزي
اسعدتنى بأضافتك
وأمنياتي مثل أمنياتك
أن تكون نهاية هذه المشاهد هي بداية جديدة بالخير لنا جميعا
دمت بكل خير