المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من كتاب ( التداوي بالإستغفار ) لـ حسن بن أحمد حسن همام ...


صعرور
04-09-2006, 11:33 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه نبذة مختصرة من كتاب التداوي بالإستغفار أردت أن أنقلها لكم لنستفيد مما فيها معا ..

تعريف الإستغفار


الاستغفار مصدر من استغفر يستغفر ومادته ( غفر ) .
والغفور والغفار والغافر من أسماء الله الحسنى ومعناهم الساتر لذنوب عباده المتجاوز عن خطاياهم وذنوبهم .
قال الغزالي : الغفار هو الذي أظهر الجميل وستر القبيح .


الاستغفار خصوصية للمؤمنين


إن الاستغفار ميزة جعلها الله للمؤمنين وخصهم بها دون غيرهم من الناس ، واختارهم لها ، واختارها لهم ، وإذا كان الأمر كذلك ، أفلا يجدر بنا أن نحافظ على هذه النعمة ، وأن نستثمرها فيما يفيد ديننا ودنيانا .
وفي مقابل ذلك كان النبي صلى الله عليه وسلم يستغفر لإخوانه المؤمنين ، فعن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : نعى لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم النجاشي صاحب الحبشة في اليوم الذي مات فيه ، فقال : (( استغفروا لأخيكم )) .

أقوال السلف في الإستغفار

يروى عن لقمان - عليه السلام - أنه قال لابنه : (( يا بني إن لله ساعات لا يرد فيها سائلا فأكثر من الاستغفار )) .
وقال على - كرم الله وجهه - (( العجب ممن يهلك ومعه النجاة قيل : وماهي؟ قال : الاستغفار )).
قال أبو موسى - رضي اللع عنه - كان لنا أمانان من العذاب ذهب أحدهما - وهو كون الرسول صلى الله عليه وسلم فينا وبقي الاستغفار معنا فإن ذهب هلكنا .


ألفاظ وصيغ الاستغفار


هناك ألفاظ للاستغفار في أحاديث صحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم ينبغي للمسلم أن يقولها ويستكثر منها اقتداءا بالنبي صلى الله عليه وسلم ومن هذه الصيغ :
(( رب اغفر لي وتب علي إنك أنت التواب الرحيم ))
(( استغفر الله وأتوب إليه ))
وكذلك : سيد الاستغفار وهو كما جاء عن قتادة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( سيد الاستغفار أن يقول العبد : اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت ، أعوذ بك من ر ما صنعت أبؤ لك بنعمتك علي ، وأبؤ بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت من قالها أول النهار موقنا بها فمات من يومه قبل أن يمسي فهو من أهل الجنة ومن قالها من الليل وهو موقن بها فمات قبل أن يصبح فهو من أهل الجنة )) رواه البخاري


أحوال وأوقات يستحب فيها الاستغفار


1 = بعد الفراغ من أداء العبادات .
2 = الاستغفار بالأسحار .
3 = في ختم المجالس .
4 = الاستغفار للأموات .

مع العلم أنه وكما ورد في الآيات أن الملائكة والأنبياء عليهم الصلاة والسلام كانوا يستغفرون .....

ثمرات وفوائد الاستغفار
للاستغفار ثمرات عظيمة وفوائد جليلة ينالها من وفقه الله عز وجل وألهمه الاستغفار والإنابة والتوبة إليه ومن هذه الثمرات مايلي :
الاستغفار استجابة لأمر الله ( واستغفروا الله أن الله كان غفورا رحيما ).
الاستغفار من أسباب الرزق ( قفلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا * يرسل السماء عليكم مدرارا )
الاستغفار سبب لدخول الجنة ( ودليله حديث سيد الاستغفار )
الاستغفار سبب في مغفرة الذنوب ومحو الخطايا ( ومن يعمل سوءا أو يظلم نفسه ثم يستغفر الله يجد الله غفورا رحيما )
الاستغفار يدفع العقوبة والعذاب قبل وقوعهما( وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون )
الاستغفار سبب لرفع الدرجات بعد الموت حيث قال صلى الله عليه وسلم (( إن الله ليرفع درجة العبد في الجنة فيقول يا رب أنى لي هذا ؟ فيقول باستغفار ولدك لك )
الاستغفار سبب تطهير القلب حيث قال صلى الله عليه وسلم ( إن المؤمن إذا أذنب ذنبا كانت نكتة سوداء في قلبه فإن تاب ونزع واستغفر صقل قلبه منها فإن زاد زادت حتى تغلف قلبه فذلك الران الذي ذكره الله في كتابه ( كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون )
الاستغفار سبب في إنجاب الأولاد ( فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا * يرسل السماء عليكم مدرارا * ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا )
الاستغفار سبب في التمتع بالصحة والقوة ( وياقوم استغفروا ربكم ثم توبوا إليه يرسل السماء عليكم مدرارا ويزيدكم قوة إلى قوتكم ولا تتولوا مجرمين )


والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

سـجـ ذكـرياتـي يـنـ
04-09-2006, 12:24 PM
جزاك الله خير وجعلها في موازين حسناتك

صعرور
04-09-2006, 02:39 PM
جزاك الله خير وجعلها في موازين حسناتك
شكرا لمرورك ودعاءك وإياك ...........

ابوماجد
04-09-2006, 07:30 PM
جزاك الله خير أخي صعرور

وكم نحن محتاجون لهذه الكلمات

لافندر
05-09-2006, 03:39 PM
جزاك الله خير ياصعرور وكثر الله من امثالك

الذات
05-09-2006, 07:38 PM
جزاك الله خير يا صعرور
ويعطيك العافية